العلاقة بين الازواجالعلاقة بين الاسرة

أنواع النساء في الفراش: تعرف ابرز انواع النساء اثناء العلاقة الزوجية وصفات كل منها وطرق الكشف عن نوعية زوجتك في الفراش

أنواع النساء في الفراش أثناء العلاقة الزوجية، ويمكن أن يتم تصنيفهم وفقاً للسلوك الذي تقوم به المرأة في تلك العلاقة وكذلك الوضعيات والطرق المفضلة لديها، بالإضافة إلى الصفات التي تتمتع بها والتي تقوم بجذب الزوج إليها، ومن الضروري أن نتعرف سوياً على أبرز تلك الأنواع حتى نكتشف الطرق المعتمدة في جذب الرجل وإتمام العلاقة الجنسية بنجاح وبطريقة صحيحة ومرضية للطرفين، وفيما يلي بعض أنواع النساء أثناء العلاقة الزوجية.

ما هي أنواع النساء في الفراش؟

تتعدد أنواع النساء في الفراش من زوجة مندفعة أو جريئة أو رومانسية أو خجولة، كما يضاف إلى تلك الأنواع مواصفات أخرى حسب الطريقة التي تتصرف بها الزوجة أثناء العلاقة الجنسية، ومن ضمن تلك الأنواع ما يأتي:

الزوجة الخائفة

  • هي تلك الزوجة الذي تشعر بالقلق وعدم الارتياح بسبب خوفها الدائم من أن ينتقدها زوجها، مما يجعلها تسلط تركيزها على شكلها وكذلك نظافتها الشخصية.
  • لذلك تضطر إلى القيام بعمل العديد من الاستعدادات من رش العطر والاستحمام وتنظيف البشرة والعناية بالشعر وتطبيق الكريمات وغير ذلك، بل يمكن أن تبالغ في فعل ذلك أحياناً.

الزوجة المستسلمة

شاهد أيضا: أجمل رسائل عيد ميلاد للحبيب

  • ربما سمعت عن فكرة الزوجة الخاضعة أو المستسلمة. وهي الزوجة التي غالبًا ما تتماشى الفكرة مع القيم التقليدية و / أو الدينية، ولكن هذا ليس كل شئ حول الزوجة المستسلمة.
  • تعتبر الزوجة المستسلمة من أنواع النساء في الفراش الغير محببة لدى أزواجهن، حيث أنها لا تقوم بعمل أي خطوة لتفعيل العلاقة الزوجية، بل تنتظر دائما أن يبادر زوجها وتقوم بدور المتبقية.
  • قد يرغب أيضأ بعض الأزواج في ممارسة الجنس بطريقة الخضوع وهو أحد الطرق شيوعا للمارسة الجنس ولكن يرجى الملاحظة أن :
ملاحظة:

عند محاولة ممارسة الجنس مع زوجتك بالخضوع يجب أن تناقش الفكرة معها قبل ذلك.
1. للانخراط بشكل جيد في ممارسة الجنس بطريقة الخضوع من الأفضل أن تناقش الفكرة مع شريكك (زوجتك) قبل القيام بذلك – قد يؤثر ذلك أكثر في علاقتك الجنسية ويضيف علها بعض المتعة إن تم مناقشة الأمر قبل القيام بذلك فعليا وهذا ما تشير له هذه الدراسة التي ستجد رابطها هنا.
قم بإجراء حوار مفتوح وصادق مع زوجتك حول رغبتك في محاولة تجربة الجنس بالخضوع، ومعرفة ما إذا كان ستكون مرتاحًة لتجربة ذلك. 
2. الضرب والتأثير : الضرب المثير هو أسلوب مؤثر في ممارسة الجنس بطريقة الخاضعة يستخدم فيه الضرب باليد، أو أي شئ يمكن أن يكون صالحا لذلك.
2-1 – يمكنك استخدام الضرب:
كمداعبة قبل الجماع أو كعقاب أثناء lلجنس الخضوع والهيمنة، يمكن أن يؤدي تلقي الضرب الجنسي إلى زيادة تدفق الدم في منطقة الفخذ وإطلاق مواد كيميائية ممتعة في الدماغ ، بما في ذلك الإندورفين والدوبامين ، لتعزيز المتعة الجنسية.

الزوجة المندفعة

  • هي تلك المرأة التي تظهر الرغبة الجنسية الشديدة أثناء العلاقة الزوجية، ويمكن أن تسمى بالمسيطرة أي القائدة للفعل الحميم.
  • ذلك يدفع الرجل إلى اعتماد تلك الوضعيات التي تقوم باختيارها الزوجة وكذلك الحركات التي تفضلها وتحبها.

الزوجة الواثقة بنفسها

  • الزوجة الواثقة بنفسها هي التي تعرف ماذا تريد أن تصل إليه في العلاقة الجنسية، حيث تتفاهم مع الطرف الآخر وتقوم بإقناعه بوجهة نظرها من حيث طرق الجذب الملائمة.
  • كما أنها تستطيع معرفة ما يريده دون تعبير منه بشكل مباشر، وهي التي تتفاعل مع العلاقة بشكل طبيعي وكذلك تُشعر الزوج بارتياح كبير.

الزوجة الرومانسية

شاهد أيضا: أول ملكة في الإسلام حكمت اليمن

  • تلك الزوجة التي تظهر أنوثتها عبر إبداء حيائها، حيث تقوم بتزيين الغرفة المخصصة بالنوم بطريقة تلهب العواطف وكذلك تزيد من الرغبة الجنسية عند الزوج أثناء العلاقة.

الزوجة الخجولة

  • ذلك النوع من النساء لا يحبه الرجال أثناء العلاقة الزوجية، حيث تريد أن تمهد لها قبل البدء في العلاقة الزوجية.

الزوجة الجريئة

  • تلك الزوجة هي التي تبادر إلى العلاقة من حيث التلفظ بالكلمات والحركات التي تحتاج للجرأة وكذلك التخلي عن الخجل، وهي الزوجة التي يفضلها معظم الأزواج حيث تطلب من الرجل القيام بوضعية وحركة دون أخرى.

الزوجة أو المرأة الزجاج

  • يحب هذا النوع من النساء أن يكون شديد السلبية في في ممارسة الجنس، ويمل هذا النوع من النساء إلى أن ممارسة الجنس هي مسؤولية الرجل وحده وعليه فعل كل شء يتعلق بالجنس.
  • فكل ما تفعله المرأة التي تتصف بالمرأة الزجاج أنها تستلقي على السرير متجمدة وتتوقع منك ان تتصرف وفق ما يدرو في رأسها، وهنا صعوبة هذا النوع من النساء فهي عادة ما لا تفصح عن رغبتها، وتتوقع منك أن تفهم ما تحتجه، وثق بي حين أقول لك أنها لا تفصح لك عن ما في داخلها وما يعجبها في الجنس زعليك أنت أن تكتشف ذلك.
  • ويقول العديد من الأزواج أن زوجته لا تتفاعل معه حتى أنها لا تصدر صوت أنها تمارس الجنس لا نفس أو صراخ أو أنين الجنسي.
  • ويقول البعض أن هذا النوع من النساء: من الشائع أن تكون النساء الزجاجيات رائعات جدًا من حيث المظهرّ، فلهن وجوه جميلة، ومفاتين وصفات جنسية جذابة.
  • ولا يعني سكوتهن أو عدم إصدار أصوات او التفاعل مع الزوج انهن بردات ففي الجقيقة قد يكون مستمتعات جدا ولكن هذه هي طبيعتهن في الجنس,
  • وقد يكو الأمر متعلق ببرود جنسي ليس له علاقة بتفضيل طريقة محددة للممارسة الجنس، وبالتالي الحل دائما في أن تفهم شريكك في الجنس، ويبدأ ذلك من المصاحبة والتقارب الفكري.

المرأة الشرسة

  • وهي زوجة تجمع بين شكل من الزوجة المندفعة وشكل من الزوجة الجريئة، فهي لا تجد حرج في ان تبدئ رغبتها الجنسية والإستمتاع بذلك وأيضا الإفصاح عنه من خلال:
    • تدخل الجماع بشراسة
    • تصرخ أثناء ممارسة الجنس
    • قد ترغب في أن تجرح جسدك بالأظفار
    • قد تخدش صدرك وظهرك، أو أن تعضك في شفتيك بقوة، او ان تقوم بضربك بشدة قبل إيلاج قضيبك داخل مهبلها أو في لحظة رعشتها الجنسية.
  • قد يكون ذلك مرتبط بالعديد من الأشياء أهمها:
    • أن التكون المرأة شخصية قوية ولا ترغب في أن تخضعا رغبتها للزوج، وخاصة لما تكون مثارة ولا طريق لها للحصول على الشبع الجنسي سوى من الخضوع للزوج ومطاوعته على أن يمار الجنس معها، فإنها قد تعوض على ذلك بردة فعل عنيفة للتقول للزوج أنها قادرة على المقاومة.
    • قد تكون تعبيرا للزوجة عن وصولها للإستثارة الجنسية، فتظهر بذلك شخصيتها الحقيقة في ممارسة الجنس بطريقة عنيفة.

ملاحظة هامة جدا: لا يعني قيام الزوجة بذلك أن رغبتها الجنسية تفوقها أو أنها يمكن أن لا تصل للإشباع الجنسي فلا علاقة لذلك بالجوع الجنسي أو عدم الشبع أو شبع الجنسي ففي الحقيقة لا يعبر ذلك عن شئ إلا اذا أرادت هي الإفصاح عنه لك نقصد ماذا يعني لها ذلك.

ما الذي تحتاجه الزوجة أثناء العلاقة الزوجية؟

تنتمي كل زوجة إلى أحد أنواع النساء في الفراش التي سبق ذكرها، إلا أنهم يجتمعون في عدة نقاط أو أمور يحببنها أثناء إقامة العلاقة الحميمة، ومن ضمن تلك الأمور ما يلي:

  • دائماً ما تريد الزوجة إلى الشعور بالانجذاب التام إليها من قبل الزوج ، لذلك تسعى كل السعي إلى حصول
  • ذلك مستخدمة كل ما تملك من وسائل من حيث الشكل والكلام والوضعيات والديكور والعطور وغير ذلك.
  • تفضل الزوجة أيضًا أن يظهر الزوج عاطفته تجاهها، فلا يكفيها العلاقة الزوجية بل ترغب كذلك في تبادل المشاعر بينهما والتي تضيف التجدد المستمر على حياتهم الزوجية والتي تلقى الرضا المناسب الزوجات اللاتي تختلف أنواعهم أثناء العلاقة الجنسية.

وبذلك نكون قد انتهينا من سرد أنواع النساء في الفراش وكذلك ما يفضله الرجال منهن.

هل هناك فرق بين النساء؟

  • خلقت النساء بأشكال وأحجام مختلف، وكل أنثى متميزة وفريدة من نوعها بطريقتها الخاصة.
  • تتغير الحالة المزاجية للمرأة بشكل سريع جدا، وكلّ امرأة لها طبيعة خاصها، وكل امرأة لها طبيعة جسدية ونفسية خاصة بها.
  • ويصبح الوضع أكثر تعقيدا في الفراش، فأنت كزوج لا تعرف أبدًا متى أو او الطريقة التي يمكن أن تتفاعل معك المرأة؟، ولماذا قد تبدو ثارة سعيدة جدا ومتافعلة معك وفي لحظة أخرى مكتئبة!
  • يقول المثل أن النساء يتشابهن حد التطابق ثارة، ولكنهن يختلفن في نفس الوقت حد التنافر، وهذا القول لا يدركه العديد من الرجال وهو الذي يسبب الكثير من المشاكل في العلاقة الجسدية والجنسية وحتى الفكرية، يجب أن تنسجم مع زوجتك فكريا وجسديا وان تبحث عن الجز الذي يميز زوجتك، حتما انه حينما تفهم هذه الخصيصة سيسهل عليك التعامل مع زوجتك ولكن حسب قول العديد من الرجال الكبار في السن في الثقافة الشعبية يقلون ان المرأة دائما تبحث عن الجديد في الرجل فحالما تنتهي الزوجة من إكتشافك واكتشاف جميع تفاصيلك يقل الحماس فيك، وقد تكون هذا الفكرة صحيحة إلى حد ما يجب على الزوج أن يقلل من الروتين وان يكون دائم التجديد.

هل طعم النساء واحد في الجنس؟

  • تختلف المرأة من واحدة إلى الثانية في الجنس إختلاف السماء مع الأرض! فالسؤال يمكن أن يكون سهل ولكن مجرد طرحه يبن مدى صعوبة الأمر وتعقيده حينما نتحدث عن طعم النساء في الجنس، فقد يقصد بالسؤال طعم المرأة في العلاقة الزوجية أو طعمها في ممراسة الجنس أو المقصود قد يكون أعمق من ذلك حينما يتحدث الرجال عامة عن طعم المهبل للمرأة هل يختلف من واحدة لأخرى أم انهن سواء، والجواب ببسطة شديدة جدا أنه هو – لا ليس لكل النساء طعم واحد.

شاهد أيضا: حل المشاكل الزوجية بالقران

اترك تعليقاً