الصحة

فيلر الخشم قبل وبعد – أهم 8 إجراءات متبعة بعد فيلر الخشم

فيلر الخشم قبل وبعد موضوع من المواضيع التي يتم البحث عنها بشكل كبير على مواقع البحث الإلكتروني من أجل التأكد من أن نتائج الفيلر فعالة وحقيقية وليست مجرد دعاية لهذه الطريقة الجديدة في مجال تجميل الأنف ولذلك سوف نقوم بالتحدث عن فيلر الخشم قبل وبعد.

تعريف فيلر الخشم

  • يعد مصطلح الفيلر من المصطلحات الحديثة في الآونة الأخيرة وخاصة في مجال الطب التجميلي.
  • لكن لا يعرف الكثيرون ما هو الفيلر وما هي الاستخدامات التي يمكن أن يمكن أن يتم استخدام الفيلر بها.
  • ومع الحديث عن الفيلر نجد أن فيلر الخشم أو الأنف هو لمسة من اللمسات الجمالية التي يتم تطبيقها على الأنف بالإضافة إلى حمض الهيالورونيك المطبق الذي يعمل على تصحيح المشاكل التي توجد في الأنف.
  • حيث إنَّ الطبيب المتخصص يقوم باستخدام الفيلر عن طريق حقن الخشم به بعد القيام بدراسة هيكل الأنف والجلد المحيط به وكذلك العظام والغضاريف الأنفية.
  • لذلك نجد أن الفيلر من أفضل الاختيارات التي يمكن أن يتم استخدامها وخاصة مع الأشخاص الذين لا يفضلون الخضوع إلى العمليات التجميلية الجراحية.
  • كما أن استخدام الفيلر في حل مشاكل الأنف من الحلول الاختيارية المثالية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في هياكل الأنف مع وجود حزام على الأنف أو الذين يكون لديهم نهاية منخفضة.
  • كذلك الأشخاص الذين يكون لديهم أنف رقيق بشكل كبير يكون لديهم الفرصة في جعل الأنف أكثر في السماكة وذلك عن طريق استخدام حقن الفيلر.
  • كما يمكن استخدام حقن الفيلر في تغيير شكل الخشم بشكل كلي وأيضا القيام بتصحيح الارتخاء والالتواءات التي تكون ظاهرة في الأنف.
  • لا ننسى أن نذكر أنه توجد العديد من أنواع الفيلر التي يتم استخدامها في علاج مشاكل الأنف حسب هيكل الأنف وكذلك شكل نهاية الأنف والتي تختلف أيضا بين الرجال والنساء.
  • ومن هنا نجد أن الطبيب المتخصص هو من يقوم بتحديد نوع الفيلر الملائم لحالة كل شخص والشكل الذي يريد أنه تكون عليه أنفه.
  • يطلق على حقن الأنف بالفيلر أسماء مختلفة منها عملية الأنف السائلة والمعروفة باسم Liquid nose job.
  • وأيضا عملية الأنف ذات 15 دقيقة والمعروفة باسم 15-Minute nose job وكذلك تجميل الأنف غير الجراحي والمعروفة باسم Non Surgical rhinoplasty.

مشاكل الخشم

  • توجد العديد من المشاكل التي تواجهها منطقة الخشم و تكون هذه المشاكل تجميلية وسوف نتعرف على المشاكل التي يواجها الخشم وتحتاج إلى علاجها ومنها ما يلي:
  • توجد العديد من المشاكل التجميلية التي يمكن أن يفكر المريض بسببها بالقيام بحقن الفيلر في الخشم لعلاج هذه المشاكل ومنها ما يكون متعلق بالجينات الوراثية للفرد.
  • مثل تواجد شكل معين للأنف في العائلة ويتم انتقال هذا الشكل بين أفراد العائلة وأجيالها عن طريق الجينات الوراثية.
  • وفي بعض الأحيان الأخرى يولد الشخص بشكل أنق معين ويكون هذا الشكل مختلف عن الشكل الطبيعي للأنف أو يكون الشكل غير متناسق مع شكل الوجه.
  • كذلك توجد بعض الحالات التي يولد فيها الطفل بشكل أنف طبيعي ومتناسق ومن ثم تبدأ غضاريف الأنف في التشكيل ويصبح شكل الأنف غير متناسق مع الشكل العام للوجه.
  • من الممكن أن يصبح شكل الأنف كبيره عن الحجم الملائم مع باقي أجزاء الوجه وفي هذه الحالة الشائعة بين الكثيرون.
  • كما توجد في بعض الحالات مشكلة في تأخر نمو الغضاريف التي تتكون في الأنف وكذلك الأذنين مما يسبب شكل أنف صغير عن باقي أجزاء الوجه.
  • أيضا في بعض الأشخاص نجد أن الأنف يكون مموج أو متعرج عن الشكل المعتاد أو ينمو جزء في الأنف يكون أكبر من الجزء الآخر.
  • هناك شكل الأنف الأفطس الذي يكون بروز الأنف فيه قليل عن البروز الطبيعي وأيضا الأنف أفطس الطرف وهذا الشكل من الأنف يكون طرف الأنف فيه قريب من الوجه.
  • بينما الأنف خطافي الطرف يكون فيه طرف الأنف على شكل مدبب أو منحني في اتجاه الوجه.
  • وهناك الأنف الذي يكون فيه بروز من أعلاه أو من المنتصف عن باقي الأنف.

اقرأ أيضًا: تعديل الأنف بالفيلر – 4 إجراءات واجب اتباعها قبل فيلر الأنف

الحالات التي يتم معالجتها عن طريق حقن الفيلر

مع الحديث عن فيلر الخشم قبل وبعد نذكر أنه توجد حالات يمكن أن يتم تطبيق حقن الفيلر عليها وبعض الأشخاص لا يمكن أن يتم لهم حقن الفيلر ومن الأشخاص الذي يكون لديهم قابلية في القيام بحقن الفيلر ما يلي:

  • يمكن للأشخاص الذين لديهم مشكلة الأنف الصغير الذي يكون غير ملائم مع حجم الوجه الخضوع لحقن الفيلر في الخشم وسوف تظهر نتائج فيلر الخشم قبل وبعد خلال فترة قصيرة من الحقن بالفيلر.
  • كما يمكن في الحالات التي لديها أنف كبير وتريد تصغير حجمه القيام بعملية جراحية من أجل تصغير حجم الأنف وبعدها الخضوع لحقن الفيلر للحصول على نتيجة مرضية 100%.
  • كذلك الأشخاص الذين يكون لديهم حالات من التصاق طرف الأنف بالوجه فيقوم حقن الفيلر بتعديل هذا الالتصاق.
  • أيضا يعالج حقن الفيلر مشكلة الأنف الأفطس الذي يكون فيه البروز عن الوجه غير طبيعي عن البروز المناسب لشكل الأنف عن الوجه.
  • في حالة إصابة الشخص بعدم استقامة في الأنف يمكن أن يتم معالجته عن طريق حقن الفيلر وكذلك الأنف الذي يوجد به اختلاف في طرفيه.
  • إذا قام المريض بطلب رفع أرنبة الأنف من الطبيب بدون تدخل جراحي يقوم الطبيب بحقن الفيلر له لكن النتائج قد تكون غير مرضية بشكل تام.

فيلر الخشم قبل وبعد

حالات لا يناسبها القيام بحقن الخشم بالفيلر

حقن الفيلر مثله مثل باقي أنواع الحقن أو العمليات الجراحية حيث يوجد بعض الأشخاص الذين لا يناسبهم حقن الفيلر بالخشم ومن هؤلاء الأشخاص ما يلي:

  • الأشخاص الذي يكون لديهم رغبة في تصحيح بعض المشاكل الجمالية التي تواجههم في الوجه ولا يصلح لعلاجها حقن الفيلر.
  • مثل الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الأنف الكبيرة أو الأنف الذي يكون له الطرف البصلي المفلطح والمعروف باسم Bulbous tip.
  • كذلك الأشخاص الذي لديهم طرف الخشم المرتخي المعروف باسم Drooping nose tip أو المصابون بفتحات أنف واسعة المعروفة باللغة الإنجليزية باسم Wide nostrils.
  • أيضا لا يصلح حقن الفيلر بالخشم للأشخاص الذين تكون لديهم إصابة بمشاكل نزف الدم أو المصابون ببعض الأمراض التي لا تصلح معها حقن الفيلر.

اقرأ أيضًا: هل تمارين لتصغير الأنف فعالة؟ أفضل تمارين لتصغير الأنف

طريقة تطبيق الفيلر على الخشم

يعتقد الكثيرون أن الفيلر عبارة عن مادة يتم توزيعها في الأنف فقط، ولكن الحقيقة أن حقن الفيلر لها طريقة محددة يتم تطبيقها بها حيث إنَّ:

  • يقوم الطبيب المتخصص بتحضير الشخص الذي سوف يتم حقنه بالفيلر مباشرة قبل الحقن عن طريق وضع طبقة من الكريم المخدر على الأنف وذلك لضمان عدم شعور المريض بأي ألم على الرغم من أن حقن الفيلر لا يسبب الشعور بالألم.
  • ثم يتم تحديد المناطق التي سوف يقوم الطبيب بحقن الفيلر بها ويبدأ الحقن بواسطة نوع من الإبر المخصص للحقن الفيلر.
  • لا يستغرق الحقن وقت طويل إنما يستغرق حوالي من 15 إلى 30 دقيقة تقريبا وبعد الانتهاء من حقن الفيلر تظهر النتائج المبدئية لشكل الأنف الجديد بعد الحقن.

مدى الشعور بالألم من حقن الخشم بالفيلر

  • عن الحديث عن فيلر الخشم قبل وبعد فمع البحث عن النتائج المرضية لهذا الحقن يتساءل البعض عن مدى الشعور بالألم عند الحقن بالفيلر في الخشم.
  • لكن هذا الأمر يعد من مميزات حقن الخشم بالفيلر حيث إنَّ المريض لا يشعر بالألم عند القيام بحقن الفيلر ومن الممكن أن يدهن الطبيب المنطقة التي يتم فيها الحقن ببعض الكريمات المخدرة.
  • لكن هذا لا يمنع شعور المريض ببعض من الألم عند تعرض منطقة الأنف إلى الضغط عليها وظهور بعض الاحمرار عليها خلال 7 أيام الأولى بعد الحقن.
  • ومن الممكن التغلب عن هذا الشعور عن طريق تناول بعض الحبوب المسكنة البسيطة واستخدام بعض الكريمات التي يصفها الطبيب من أجل القضاء على تورم الأنف الظاهر.

مدة تأثير مفعول الفيلر

  • يتساءل البعض عن مدة بقاء تأثير الفيلر على الأنف فهل نتائجه تستمر طويلا أم أنها تعد من النتائج المؤقتة.
  • وهنا نجد هذا الأمر يعد عيب من التي تواجه حقن الفيلر فعلى الرغم من مميزاته الكثيرة إلّا أن تأثير الفيلر مؤقت.
  • حيث إنَّ نتائج الفيلر تبدأ من الشهر 16 إلى الشهر 18 في الانتهاء ويبدأ الفيلر في الذوبان وبالتالي يعود الأنف إلى شكله الطبيعي مرة أخرى.
  • لكن من الممكن أن يقوم الشخص بحقن الفيلر في الخشم مرة أخرى للعودة إلى الشكل الذي يرغب فيه.

فترة التعافي من فيلر الخشم

  • بعد الخضوع لحقن الخشم بالفيلر توجد فترة تعافي يمر بالمريض وعليه في هذه الفترة إتباع بعض الأمور الهامة حتى تمر هذه الفترة على خير وهذه الأمور هي:
  • الابتعاد عن ممارسة بعض الأنشطة خلال أول يومين من بعد القيام بحقن الخشم ومنها الابتعاد عن ممارسة الألعاب الرياضية وخاصة الألعاب الرياضية العنيفة.
  • كما يجب على المريض الذي قام بالخضوع لحقن الفيلر بالخشم أن يبتعد عن القيام بالحركات التي تسبب الضغط على منطقة الأنف وخاصة الضغط المتزايد عليها لأن ذلك يؤدي إلى تهيج منطقة الأنف وخاصة في الأيام الأولى التي تكون بعد القيام بحقن الفيلر.
  • من الطبيعي لدى معظم الأشخاص ظهور بعض الأعراض الخفيفة بعد الحقن ومنها ظهور الكدمات أو التورمات على الأنف.
  • لكن في غالب الأمر يتعافى المريض من هذه الأعراض خلال بعض الأيام من الحقن لا تزيد عن 7 أيام.

اقرأ أيضًا: هل يجوز حقن الوجه بالفيلر؟ أقوال العلماء بين مؤيد ومعارض

الإجراءات اللازمة لفيلر الخشم قبل وبعد

دائما ما توجد بعض الإجراءات التي يطلبها الأطباء من الأشخاص الذين سوف يخضعون إلى القيام بحقن الخشم بالفيلر ومن هذه الإجراءات ما يلي:

الإجراءات المتبعة قبل الخضوع لفيلر الخشم

  • إذا كنت من الأشخاص غير المهتمين بالبشر قبل الخضوع لفيلر الخشم فيجب عليك الاهتمام بالبشرة بشكل دوري.
  • التأكد من تنظيف البشرة والعناية بها والعمل على ترطيبها بشكل متواصل.
  • القيام بشرب الكثير من السوائل وبخاصة الماء لأن هذا يعمل على ترطيب البشرة بشكل كبير.
  • الابتعاد عن التدخين إذا كان المريض من الأشخاص المدخنين والابتعاد عن المدخنين أيضا في الفترة التي تسبق الحقن وكذلك بعدها.
  • كما يطلب منهم الابتعاد عن تناول الأدوية التي تسبب سيولة في الدم مثل المسكنات وأيضا الأسبرين وفيتامين E.
  • إخبار الطبيب إذا كان المريض يعاني من أي مشاكل صحية أو يقوم بأخذ أدوية معينة حتى لا تحدث مشاكل أو مضاعفات أثناء الحقن أو بعده.
  • التناقش مع الطبيب في كل ما يريد المريض الوصول إليه وتخيل الأمر الواقعي الذي سوف تكون عليه النتيجة حتى يكون الحقن مرضي للمريض.

الإجراءات المتبعة بعد الخضوع لفيلر الخشم

  • تحتاج البشرة إلى الراحة بعد الخضوع لحقن الفيلر لمدة لا تقل عن 4 ساعات تقريبا.
  • الابتعاد عن تدليك منطقة الخشم بعد الحقن ولا يتم لمس الأنف لأن هذا يعمل على توزيع الفيلر المحقون بها.
  • تجنب استخدام مقشرات البشرة وكذلك الكريمات المقشرة لجلد البشرة وأيضا الابتعاد عن القيام بإزالة الشعر عن طريق الليزر في الوجه.
  • عدم القيام بتنظيف البشرة العميق بعد القيام بحقن الخشم بالفيلر بشكل مباشر إنما يجب الانتظار لفترة يحددها الطبيب المختص.
  • ينصح الطبيب المريض بالابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر لفترة من الوقت حتى لا يتأثر الفيلر المحقون في الأنف بهذه الأشعة.
  • يفضل النوم بشكل مرتفع ولا يفضل النوم بشكل مستو حتى لا يحدث تورمات أو مشاكل في الفيلر الذي تم حقنه في الأنف.
  • كما يجب على المريض اتباع كافة التعليمات التي يقدمها الطبيب له وخاصة التعليمات المتعلقة باستخدام الكريمات الوقائية بعد الحقن.
  • لا يجب ارتداء النظارات لفترة بعد الحقن يقوم الطبيب بتحديدها لأن النظارات تقوم بالضغط على الأنف.

فيلر الخشم قبل وبعد

تذويب الفيلر بعد الحقن

  • في بعض الأحيان بعد قيام المريض بحقن الخشم لا يرضى المريض عن النتيجة التي حصل عليها.
  • لذلك يبدأ في طلب إبطال مفعول حقن الفيلر الذي قام به في الخشم وفي هذه الحالة عليه العودة إلى الطبيب المتخصص.
  • وسوف يبدأ الطبيب في القيام بتذويب الفيلر الذي تم حقنه بالخشم عن طريق حقن المنطقة التي حقنت بالفيلر بمادة الهيالورونيداز المعروفة باللغة الإنجليزية باسم Hyaluronidase.

مخاطر فيلر الخشم

  • إن الأشياء غير الطبيعية مثل الخضوع للعمليات الجراحية أو الخضوع لأي نوع من أنواع الحقن مثل حقن الفيلر يكون له بعض المخاطر إذا لم يتم القيام بها على يد طبيب ماهر ومتخصص في هذا المجال.
  • ويرجع السبب في وجود مخاطر عند حقن الفيلر في أنه على الرغم من أن حقن الفيلر يعد آمن نسبيا إلّا أنه توجد بعض المشاكل الطبية والتي تواجه من يقوم بها ومن هذه المخاطر التي قام بعرضها بعض الأشخاص الذين خضعوا لفيلر الأنف وهي:

مخاطر حقن الفيلر في الأنف الطفيفة

  • من الأعراض التي تكون طفيفة بشكل نسبي وتظهر على بعض المرضى بعد القيام بحقن الفيلر ما يلي:
  • وجود تورم في الأنف.
  • ظهور بعض الاحمرار في موضع الحقن والإحساس بالتهيج.
  • وجود بعض الكدمات التي تظهر في موضع حقن الفيلر.
  • إحساس المريض بالصداع.
  • بعض المرضى يشعرون بالغثيان بعد حقن الفيلر.
  • قد يحدث تحرك للفيلر الذي تم حقنه من موضع الحقن وبالتالي تظهر الأنف على شكل متعرج.

مخاطر حقن الفيلر في الأنف الخطيرة

  • من الأعراض التي تكون خطيرة بشكل واضح وتظهر على بعض المرضى بعد القيام بحقن الفيلر ما يلي:
  • وجود بعض ردود الفعل التحسسية التي تظهر على المرضى نتيجة أحد مكونات الفيلر.
  • ظهور بعض التكتلات التي يكون لها شكل العقد والتي تكون ظاهرة على الأنف مكان حقن الفيلر.
  • حدوث ترقق لغلاف جلاد الأنف الخارجي.
  • يصيب الورم الحبيبي بعد الأشخاص الذين يقومون بحقن الأنف بالفيلر.
  • حدوث موت للأنسجة وهو ما يعرف باسم النخر.
  • إصابة بعض الأشخاص بالعدوى بسبب الحقن المستخدمة.
  • إذا تم الحقن في داخل الأوعية الدموية فقد يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية والتي يطلق عليها اسم الصمات الوعائية.
  • أيضا حدوث ازرقاق في الأنف.
  • فقدان البصر عند بعض الحالات.

مسببات مخاطر فيلر الخشم

عندما يسمع الأشخاص عن مخاطر فيلر الخشم فإنهم يتراجعون عن التفكير في حقن الفيلر على الرغم من أن فيلر الخشم قبل وبعد له نتائج رائعة لذلك يجب علينا أن نقوم بذكر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تلك المخاطر لتجنبها وهي:

نوع الفيلر المستخدم في الحقن

  • إن الفيلر له العديد من الأنواع ومنها السيليكون والهيدروكسيل وأيضا حمض الهيالورونيك و أباتيت الكالسيوم و يعرف بالإنجليزية باسم Calcium Hydroxylapatite.
  • وتختلف هذه الأنواع من حيث فوائدها والسبب الذي يستخدم فيه وكذلك الأضرار التي تنتج عنها ومن أنواع الفيلر:
  • السيليكون قد يؤدي إلى إصابة المريض بالورم الحبيبي في بعض الأوقات والذي قد يؤدي إلى تقرحات الجلد وحدوث التهاب في النسيج الخلوي المعروف باسم التهاب الهلل.
  • حمض الهيالورونيك يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث تضخم في الأنف بشكل يشوه شكلها وذلك يعود إلى أن هذا الحمض له قابلية على التمدد داخل أنسجة الأنف.
  • هيدروكسيل أباتيت الكالسيوم وهذا النوع يسبب تكتلات مرئية أو تكتلات محسوسة قد تستمر لمدة طويلة أكثر من التي تستمر عند حقن حمض الهيالورونيك ويرجع ذلك إلى أن هيدروكسيل أباتيت الكالسيوم أكثر لزوجة من حمض الهيالورونيك.

مكان حقن الفيلر

  • يعد حقن الفيلر في الخشم من أكثر إجراءات حقن الفيلر تعقيدا وذلك لأن الأنف قريب من العينين وبه الكثير من الأوعية الدموية.
  • كما أنه في حالة حقن الفيلر في أجنحة الأنف أو في القاعدة وأيضا في طرف الأنف والمنطقة القطبية للأنف من المناطق التي تكون عرضة لإصابة المريض بانسداد وتلف الأوعية الدموية بها وهذا يؤدي إلى قلة تروية الأنسجة وكذلك الإصابة بالعمى في بعض الأحيان.
  • كما أن القيام بحقن الفيلر في المناطق القريبة من سطح الجلد تسبب ظهور بعض الكدمات الزرقاء على الجلد.
  • وتؤدي أيضا إلى ظهور بعض التكتلات التي تكون غير متناسقة على الأنف.
  • لهذا يجب أن تكون هناك معرفة دقيقة وواضحة حول تشريح الأنف وأيضا المناطق المحيطة بها لتجنب حدوث أي مشاكل سلبية.
  • اختيار الطبيب المناسب
  • من أهم الضروريات التي يجب تسليط الضوء عليها أن يتم اختيار الطبيب الماهر والذي لديه خبرة في مجال الطب التجميلي وطريقة استخدام حقن الفيلر بكفاءة عالية.
  • وذلك لأنه مع دراسة النتائج التي ظهرت على بعض المرضى وجد أن الأيدي غير الماهرة في الأطباء تعد سبب من الأسباب الرئيسية التي تسبب مخاطر من حقن الفيلر.

طرق معالجة مخاطر الفيلر

بعد الحديث عن فيلر الخشم قبل وبعد وعرض المخاطر التي قد تظهر على بعض المرضى بعد حقن الفيلر سوف نقوم بعرض بعض من الطرق التي تساعد في معالجة مخاطر الفيلر ومنها ما يلي:

  • القيام بوضع بعض كمادات الثلج على المناطق التي بها تورم والتي ظهر بها كدمات لمدة 15 دقيقة حتى يتم التقليل منها.
  • أخذ بعض الحبوب التي تعمل على تسكين الصداع أو الآلام التي يتم الشعور بها بعد حقن الفيلر.
  • في حالة إصابة المريض بالعدوى يجب أن يقوم بأخذ المضادات الحيوية للقضاء على العدوى.
  • إذا حدثت تكتلات تشوه منظر الأنف بعض حقن الفيلر من الممكن أن يتم الحقن بواسطة مواد تعمل على إذابة الفيلر مثل هيالورونيداز المعروف بالإنجليزية باسم Hyaluronidase.
  • بينما إذا حدث انسداد في الأوعية الدموية فيمكن استخدام النيتروجلسرين المعروف باسم Nitroglycerin.
  • إذا حدثت إصابة بالأورام الحبيبية ففي هذه الحالة يجب أخذ دواء الكورتيزون سواء عن طريق الحقن أو الفم للتخلص من هذه الأورام.

في نهاية مقال عن فيلر الخشم قبل وبعد نكون قد عرضنا لكم كل ما يخص حقن فيلر الخشم من قبل ومن بعد القيام به و وضحنا لكم الأشخاص التي يفضل القيام بالحقن لهم والأشخاص الذين يجب ابتعادهم عن القيام بذلك ونتمنى أن يكون المقال قد أفادكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى