الغاز

حل لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء لكل امرأة 7 اولاد كم عدد سكان هذه القرية

حل لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء
حل لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء

يبحث الكثير من الأفراد عن حل لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء، ذلك اللغز العلمي الفريد من نوعه لأنه لا يهتم بالمعنى بل يجب القيام بعملية حسابية مضبوطة و دقيقة مع استحضار التركيز القوي و التفكير الشديد للوصول إلى عدد سكان القرية المطلوب كتابته. هذا النوع من الألغاز رائع و مميز له فائدة كبيرة للطلاب في القيام بعملية حسابية مضبوطة فضلا عن كونه اختبار لمستوى الذكاء و التفكير لديهم و تطوير الملكات و المهارات الذهنية و العقلية و تحفيز نشاط خلايا الذاكرة. ولاشك أن لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء عند البحث عن الحل الصحيح سيساهم في ذلك.

شاهد أيضا : ماهو الشيء الذي يقرصك ولا تراه من 5 حروف

حل لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 لكل امرأة 7 أولاد

لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء
لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء

إذا لم تتعرف على حل اللغز أو لازال لديك شك في النتيجة التي توصلت لها، إليك حل لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء هو :

7 رجال ×7 نساء = 49 زوجة، بعد ذلك 49 زوجة×7 اولاد = 339 فرد . و بالتالي عدد سكان القرية هو 339 هو حل اللغز .

كانت هذه هي العملية الحسابية الصحيحة التي تعتبر حل لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء. و كانت هذه العملية الحسابية تحتاج فقط بعض التركيز و التفكير القوي. من أجل الوصول في الأخير إلى العدد 339. وإذا كانت نتيجة العملية التي قمت بها هي عدد اخر ليس 339 . فللأسف لم تتمكن الوصول إلى الحل. و لا إشكال في ذلك. لأن الكثير منا لم يستطيع التوصل إلى الإجابة الصحيحة. نشجعك في الاستمرار في ممارسة الألغاز لاكتساب خبرة و تجربة منها تستفيد من فوائدها التي سبق و أن ذكرتها في التقديم. و هناك تطبيقات و ألعاب تفي بهذا الغرض موجودة في سوق تحميل التطبيقات و الألعاب يمكنكم تحميلها لضمان لعب الألغاز باستمرار.

إذن نكون قد توصلنا لحل اللغز دون أي شك . فقد كان العدد 339 هو عدد سكان القرية .

بعد التوصل إلى الحل الصحيح يكون المقال الذي حمل في سطوره إجابة لغز في القرية 7 رجال لكل رجل 7 نساء قد انتهى. نتمنى الاستفادة للجميع و الاستمتاع باللغز، ضع بصمتك بكتابة تعليق في مكان التعليقات في حالة امتلاك سؤال أو اقتراح. مجهودنا مستمر في تقديم حلول الألغاز المستعصية المحيرة في المجتمع العربي. إلى اللقاء .

اترك تعليقاً