العناية بالبشرةمنوعات

لماذا وجهي ليس متناسق؟

لماذا وجهي ليس متناسق؟ قد يدور ذلك السؤال في أذهان الكثير من الأشخاص الذين لا يملكون الوجه الذي يتماثل جانبه الأيسر مع الأيمن، على الرغم من أن ذلك الأمر من شأنه أن يكسبهم الجاذبية والتميز، لكن من أجل الإلمام بكل ما يحيط بالأمر من كافة الجوانب، سوف نجيب عن ذلك التساؤل بشيء من التفصيل، وذلك عبر موقع علم.

ما هو الوجه غير المتناسق؟

هو وجه غير متماثل، بحيث يكون لصاحبه الملامح التي تحتوي على انحراف أو أي من السمات التي تجعل شق الوجه الأيسر غير متساو مع الشق الأيمن، فعادة ما يولد الشخص متماثل الوجه، إلا أنه عند النمو يتغير شكل العظام والغضاريف، فيظهر الشكل النهائي للوجه، وهنا تكون الرؤية أوضح، حيث يجد الشخص إما أن له وجهًا متطابقًا أم لا.

اقرأ أيضًا: كم يوم يستمر الم خيوط الوجه؟ وهل يوجد تعليمات قبل شد الوجه بالخيوط

لماذا وجهي ليس متناسق؟

يؤثر عدم تماثل الوجه في بعض الأحيان على شكل الابتسامة أو شكل الوجه في الصور وغيره، مما يدفع صاحبه إلى طرح سؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟ وهو الأمر الذي له العديد من الإجابات، حيث إنه لا يمكن أن نجزم أن يكون هناك سببًا بعينه هو الذي أدى إلى ذلك، إلا أنه لحسن الحظ، فقد أصبح من الممكن معالجة الأمر، وهذا ما سنتطرق إليه بعد أن نجيب على ذلك السؤال.

أسباب عدم تناسق الوجه

هيا بنا الآن نتعرف سويًا على أسباب عدم تناسق الوجه، والتي أتت على الشاكلة التالية:

العادات اليومية

هناك العديد من العادات اليومية التي من الممكن أن تكون سببًا في أن يكون للشخص الوجه غير المتناسق، وحري به أن يتوقف عنها، حتى لا تكون النتيجة تفاقم الأمر في المستقبل، فقد أتت تلك العادات على النحو التالي:

  • الاستلقاء على البطن: فإن كان الشخص دائم النوم على البطن، فإن ذلك يؤثر على عضلات الوجه، ويكون سببًا في عدم تماثل الجانبين.
  • الاستناد على اليد: أيضًا في حالة الإكثار من الإتكاء على اليد، ووضع جانب من الوجه عليها، فإن الأمر من شأنه أن يؤثر بشكل مباشر على شكل الوجه على المدى البعيد.
  • التدخين: تلك العادة التي من شأنها أن تلحق بالشخص الكثير من الأضرار، فهي أيضًا من الممكن أن تكون جوابًا لسؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟ حيث تعمل السموم الناجمة عن التدخين على التشبع داخل الوجه، مما يؤثر على العضلات، لكن ذلك التأثير من الممكن أن يكون طفيفًا في البداية، ولا يظهر بوضوح إلا عند تقدم العمر.

الإصابة في حادثة

إصابة الوجه في أي من الحوادث من شأنها أن تكون جوابًا على سؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟ حيث يتطلب الأمر حينها الخضوع إلى الاجراءات الجراحية، أملًا في الوصول إلى أقرب درجة من التماثل.

شلل العصب السابع

حتى يومنا هذا لم يتوصل الأطباء إلى السبب الرئيسي في إصابة أي من الأشخاص بشلل الوجه النصفي، فبعضهم قد نسبه إلى الحزن الشديد، وآخرون يرون أنه من الممكن أن يكون نتيجة التعرض إلى تيار هواء قوي، إلا أنه على كل حال، فإنه أحد الأسباب التي تعد إجابة جيدة على سؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟.

التعرض لأشعة الشمس

أشعة الشمس الضارة من شأنها أن تتعامد على الوجه في الكثير من الأحيان، لكن يصعب أن يكون توزيعها متماثلًا، وهو الأمر الذي ينجم عنه تأثر جانب واحد من الوجه دون الأخر، مما قد يعمل على اختلاف شكله.

عمليات الأسنان

العمليات التقويمية وغيرها التي يقوم بها الأشخاص من أجل تحسين شكل الأسنان، من الممكن أن تكون سببًا في تغير عضلات الفكين، مما يجعل الشخص ذو وجه غير متماثل فيما بعد.

العوامل الوراثية

إن كان لدى الأب أو الأم نسبة ولو طفيفة من عدم تناسق الوجه، فإنه من الممكن أن يكون للنجل كذلك، حيث ينتقل الأمر لديه عن طريق الجينات.

التقدم في السن

التقدم في السن
التقدم في السن

عندما يصل الشخص إلى مرحلة البلوغ، فإن العظام من شأنها أن تتوقف عن النمو، على عكس الغضاريف التي تظل تنمو على مدار المراحل العمرية المختلفة، وهو الأمر الذي من الممكن أن يكون سببًا في تباين جانبي السن، والذي قد لا يظهر بوضوح إلى حينما يصل الشخص إلى مرحلة الشيخوخة.

الإصابة بالصعر

الصعر أو الرقبة الملتوية هي إحدى الإصابات التي من الممكن أن يكون الشخص مصاب بها منذ أن كان في رحم الأم، وأيضًا من الممكن أن يتعرض لها عندما يحاول النظر إلى شيء بطريقة خاطئة تطلبت أن يقوم بتحريك رقبته على نحو قوي، فذلك الأمر يؤثر على عضلات أحد جانبي الوجه، مما يكون سببًا لجعله غير متناسقًا.

السكتات الدماغية

في حالة إصابة الشخص بالسكتة الدماغية، فإن أولى العلامات التي تظهر عليه أن يتدلى الجزء السفلي من جانب واحد من وجه، وبعد المعالجة من تلك الإصابة، من الممكن أن يترك الأمر أثرًا على الوجه، خاصة إن تكرر الأمر.

كيفية التأكد من عدم تناسق الوجه

هناك عدة خطوات من شأنها أن تكون سببًا في أن يتأكد الشخص أن لديه الوجه غير المتناسق، حيث نتعرف عليها من خلال ما يلي:

  1. قم بالمثول أمام المرآة أو طبق الخطوات على صورة واضحة لك.
  2. اقسم الوجه نصفين باستعمال المسطرة والقلم، بحيث يكون الخط من أعلى الجبهة إلى أسفل الذقن.
  3. قم بوضع نقاط عند نهاية العين من الخارج في كلا الجانبين.
  4. أيضًا قم بوضع نقاط عند بداية العين.
  5. حدد الفم من الخارج من خلال وضع نقطة في كل جانب.
  6. قم بوضع نقطتين عند الأنف، بحيث يتشكل بينهما أعرض مسافة له.
  7. الآن، قم بقياس المسافة بين نقاط الجانب الأيمن والخط الرأسي، وأيضًا نقاط الجانب الأيسر والخط الرأسي.
  8. إن كانت النسبة متساوية، فإنه لديك الوجه المتماثل، وعكس ذلك صحيح.

اقرأ أيضًا: ما هو الماسك الذي يبيض الوجه؟

طرق معالجة عدم تناسق الوجه

طرق معالجة عدم تناسق الوجه
طرق معالجة عدم تناسق الوجه

بعد أن أجبنا على سؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟ هيا بنا نتعرف بشيء من التفصيل على كافة طرق معالجة ذلك الامر أو إخفائه، حيث نجد أنه هناك الكثير من الحلول، والتي تشكلت كما يلي:

عملية تجميل الفكين

إن كان السبب في تباين ملامح الوجه هو الفكين، فإنه من الممكن الخضوع إلى العمليات التجميلية التي تعمل على حل تلك المشكلة، مع العلم أن ذلك الحل من الممكن أن تكون نتلئجه ليست مثالية، إلا أنها تجعل الوجه أقرب إلى التطابق، مما يعزز من ثقة الشخص في نفسه.

عمليات الحشو

أيضًا في بعض الأحيان يكمن الحل في حشوة حمض الهيالورونيك، ذلك إن كان تباين الوجه في الأجزاء العالية منه، حيث يتم ملء تجاويف العين، حتى يصل الشخص إلى درجة عالية من التناسق.

الحشو التنشيطي

تعمل الحشوات التنشيطية على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في البشرة على المدى البعيد، فهي عكس حشوات الهيالورنيك التي تعطي التأثير الفوري، إلا أنها تعد خيارًا جيدًا في الكثير من الأحيان.

الحقن بالدهون

ما زلنا في صدد التعرف على أهم حلول عدم مطابقة الوجه، فبعد أن جاوبنا على سؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟ نجد أيضًا أنه من الممكن معالجة الأمر من خلال حقن الوجه بالدهون التي يتم استخلاصها من الجسم بواسطة تقنية معينة، إلا أن ذلك الإجراء الطبي من شأنه أن يكلف الكثير من المبالغ المالية، علاوة على أن نتائجه تختفي بعد فترة قصيرة، مما يضطر الشخص إلى الخضوع إلى ذات الخطوات مرة أخرى.

تقنية الفيلر

أما تقنية الفيلر، فهي ملء أماكن بالوجه بتلك المادة الصناعية، من أجل إكسابها المظهر المطلوب، والذي يجعل الوجه متطابقًا بعض الشيء، إلا أن تأثيرها مؤقت أيضًا.

جلسات البوتكس

تعمل تقنية البوتكس على أن يكون للوجه الشكل المثالي، حيث تشد البشرة وتخلصها من مشكلة التجاعيد، وتساعد في الحد من بروز مشكلة اختلاف جانبي الوجه، إلا أنه أيضًا مع الأسف، فإن نتائج البوتكس مؤقتة، شأنها شأن الحشوات السابق ذكرها.

عمليات تجميل الأنف

إن كان اختلاف الوجه نتيجة انحراف الأنف فإنه من الممكن أن يخضع الشخص إلى عملية تجميل الأنف من أجل الوصول إلى الشكل المطلوب، وفي تلك الحالة سوف تكون النتيجة دائمة.

تمارين تنسيق الوجه

تمارين تنسيق الوجه
تمارين تنسيق الوجه

كلنا نعلم أن التمارين الرياضية لها العديد من الفوائد، لذا في من أفضل الحلول التي من الممكن أن يلجأ إليها الشخص حينما يكون له الوجه غير المتناسق، لذا دعونا نتعرف على الأنواع التي تفيد منها في تلك الحالة، وذلك من خلال ما يلي:

تمرين الخدين

في حالة إن كان عدم تطابق الوجه يرجع لارتفاع أحد الخدين عن الآخر، فإنه في تلك الحالة من الممكن أن يقوم الشخص بالتمرين التالي:

  1. يستخدم 3 أصابع من يده في دفع الخد المرتفع إلى الأسفل باتجاه الفك.
  2. يقوم بالابتسام أثناء القيام بالتمرين.
  3. تكرار الأمر بشكل يومي إلى أن يصل إلى النتيجة المنشودة.

تمرين الوجنتين

أما إن كان اعدم تطابق الوجه بسبب انتفاخ خد بنسبة أكبر من الخد الآخر، فإنه في تلك الحالة من الممكن القيام بالتمرين التالي:

  1. قم بملء الخد الأنحف بالهواء عن طريق الفم، مع إحكام غلقه لمدة ثوان معدودة.
  2. كرر التمرين 10 مرات يوميًا.
  3. استمر في تطبيقه إلى أن تصل إلى الشكل المتطابق.

تمارين الشد

تبعًا للجزء الذي يشعر الشخص بأنه غير متطابق مع نظيره، فإنه من الممكن أن يقوم بعمل تمارين الشد، من الأمام إلى الخلف أو من الأعلى إلى أسفل، أهم ما في الأمر أن يكون حريصًا على القيام بتلك التمارين بشكل دوري، من أجل الوصول إلى النتيجة المرجوة في أسرع وقت ممكن.

استخدام مستحضرات التجميل

في سياق الجواب على سؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟ نجد أنه مثلما تعددت الأسباب، فإن الحلول متعددة أيضًا، فنحن في زمن التكنولوجيا والتطور، وهو ما تشعب إلى أن وصل إلى مستحضرات التجميل أيضًا، فأصبح منها المنتجات التي من الممكن أن تغطي على مشكلة الوجه غير المتماثل.

فباستخدام الكونتور وهو محدد الوجه، وأيضًا الكونسيلر، وهو خافي العيوب، من الممكن أن يكون للشخص الوجه المتطابق، حيث يعمل كل منهما على نحت الوجه بطريقة معنية، مما يجعل له المظهر الأقرب للتطابق، أهم ما في الأمر أن يكون الشخص قادرًا على استخدام تلك المستحضرات على النحو الأمثل لها، مما يضمن له النتيجة المرضية.

عمليات الزراعة في الوجه

هناك أيضًا العمليات الجراحية التي من الممكن أن يخضع لها الشخص، في حالة إن كان تباين الوجه ناجم عن انحراف في أي من أجزاء الهيكل العظمي له، بحيث تكون نتيجة تلك العمليات دائمة وليست مؤقتة كغيرها من طرق التخلص من عدم تطابق الوجه، ويسمى الإجراء الطبي هنا بعمليات الزراعة في الوجه.

اقرأ أيضًا: كيف احدد نوع ملامح الوجه؟ تعرف على الملامح الذي يتمتع بها وجهك

أجبنا باستفاضة عن كل ما يدور حول سؤال لماذا وجهي ليس متناسق؟ ذلك حتى يكون الأمر واضحًا أمام من لهم الوجه غير المتطابق، لكن في كافة الأحوال، لا ينبغي أن يكون اهتمام الشخص بشكله الخارجي فقط، وليعلم أن من شأنه أن يكون غاية في الجمال إن كان لديه قلبًا لا يحمل سوى الحب والأمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى