جمالمنوعات

ما فوائد مخاط الانف؟ أهم 3 فوائد له

يعتبر مخاط الأنف من المواد المقززة عند الكثير من الناس، ولذلك يظنون أنه لا يفيد جسم الإنسان في شيء؛ ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، لأن المواد الهامة التي يفرزها جسم الإنسان في العديد من الأجهزة، حيث يتم إفراز ما يقارب اللتر من المخاط كل يوم، إلا أن الأنف يعد هو العضو الأشهر في الاحتواء على المخاط حيث يتم إنتاج ربع كمية مخاط الجسم من الأنف فقط، لذلك سيكون مقالنا في إجابة سؤال ما فوائد مخاط الانف؟

مكونات مخاط الأنف

للمخاط العديد من المكونات التي تعطيه هذا القوام، كما تساعده على أداء وظائفه العديدة داخل الجسم.:

  • يعد المكون الأهم في المخاط هو البروتينات، حيث أن البروتينات تعد العامل الرئيسي الذي يمنح المخاط ملمسه اللزج.
  • كما أن هناك نوعا من البروتينات يحتويه المخاط وهو البروتينات السكرية والتي تسمي بالموسين، والتي بدورها تعمل على تعزيز وظائف مخاط الأنف.
  • أيضا يتكون المخاط من مجموعة من الإنزيمات المطهرة والتي من أمثلتها الليزوزيم، وكذلك الأجسام المضادة بالإضافة لبعض الأملاح والماء.

اقرأ أيضًا: هل تمارين لتصغير الأنف فعالة؟

خصائص مخاط الأنف

يتميز المخاط بالعديد من الخصائص والمميزات التي تساعدنا في إجابة سؤال ما فوائد مخاط الانف؟

  • حيث أن مخاط الأنف لديه القدرة الكبيرة على الامتصاص والانتفاخ الانضباطي والذي يعني قدرته على امتصاص الماء.
  • ويتم ذلك عن طريق البروتينات السكرية أو الموسين والتي يمكنها العمل على المواد ذات الأس الهيدروجيني المختلف.
  • كما يتميز المخاط أيضا بنفاذيته العالية والتي تكون انتقائية لبعض المواد دون الأخرى.
  • حيث يسمح بدخول المواد التي تفيد الجسم ويقف صدا منيعا أمام التي تضره مثل الميكروبات والبكتيريا والجراثيم.

ما فوائد مخاط الانف؟

يمكن القول بأن إجابة سؤال ما فوائد مخاط الانف؟ تتضمن فوائده للجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، كما تتلخص معظم هذه الفوائد في الحماية من الإصابة بالعدوى، وتنقية وتنظيف الأنف والمجاري التنفسية، أيضا فالمخاط يعد عاملا مهما في الحفاظ على رطوبة الأنسجة وعدم إصابتها بالجفاف المؤدي لتشققات وآلام شديدة.

ما فوائد مخاط الانف للجهاز التنفسي

عند الإجابة على سؤال ما فوائد مخاط الانف يجب الحديث عن فوائد مخاط الأنف للجهاز التنفسي.:

  • حيث يعتبر المخاط من المواد الهامة جدا للجهاز التنفسي حيث يتم إفرازه وامتزاجه بالسائل السطحي للمسالك الهوائية.
  • حيث أنه يمثل الغطاء الرئيسي الذي يحمي الرئتين عن طريق حبسه لأي جزيئات غريبة تحاول الدخول عن طريق الأنف أثناء عملية التنفس الطبيعية.
  • ويعمل المخاط أيضا على التقاط بعض الجزيئات الصغيرة من غبار وأتربة أو ملوثات دقيقة.
  • كما أنه يعمل على التقاط المواد الضارة التي قد تسبب الحساسية أو العدوى البكتيرية أو الفيروسية ومن ثم إخراجها من الجسم.
  • أيضا تساعد الأهداب بحركتها المستمرة على تنظيف مجرى الأنف ومجرى التنفس بالتعاون مع المخاط.
  • حيث تعرف هذه العملية بالتنظيف المخاطي الهدبي، وبالتالي نجد زيادة كبيرة في كمية المخاط في حالة دخول أجسام غريبة للجسم كما يحدث مع المدخنين في العادة.
  • كما قد يصبح المخاط ذا قوام سميك جدا نظرا لاحتوائه على حطام خلايا وبكتيريا وذلك في فترات مرض الجهاز التنفسي، أو الإصابة بالتهابات.
  • أيضا من فوائد مخاط الأنف للجهاز التنفسي أنه يساعد على بقاء الهواء المستنشق رطبا، وبالتالي المحافظة على الأنسجة من الجفاف.
ما فوائد مخاط الانف؟

ما فوائد مخاط الانف للجهاز الهضمي

يلعب المخاط أيضا وخاصة مخاط الأنف دورا هاما في كفاءة الجهاز الهضمي:

  • حيث يعد المادة المسهلة لمرور المواد الغذائية خلال الأغشية، مثل المريء والقناة الهضمية وغيرها.
  • كما أن هناك طبقة رئيسية من المخاط تكون موجودة داخل القولون وكذلك الأمعاء الدقيقة والتي تعمل على تقليل معدل الالتهابات المعوية.
  • وذلك عن طريق منع البكتيريا من التفاعل مع خلايا ظهار الأمعاء والتي تعرف بالخلايا الظهارية المعوية.
  • كما يعمل المخاط على حماية المعدة من زيادة نسبة الحامضية فيها والتي قد تؤدي زيادتها إلى مشاكل عديدة.

هل عادة اللعب بالأنف عادة خاطئة؟

بعد معرفة إجابة سؤال ما فوائد مخاط الانف، نجد تساؤلا آخر يطرح وهو هل عادة اللعب بالأنف عادة خاطئة؟ وقد أثير هذا التساؤل بسبب الدراسات التي أجريت حديثا عن فوائد المخاط والتي أجرتها جامعة هارفارد الشهيرة ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

  • حيث كانت خلاصة هذه الدراسات أن عادة اللعب بالأنف قد تكون ذات فائدة كبيرة للصحة بل وتناول محتويات الأنف أيضا.
  • حيث تقول هذه الدراسات أن ابتلاع بعض البقايا المخاطية التي تكون جافة داخل الأنف قد يعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم.
  • وبالإضافة إلى الجهاز المناعي أكد العديد من الباحثين على فائدة مخاط الأنف للجهاز الهضمي إذا ما تم ابتلاعه.
  • كما يقول بعض الباحثين أيضا أن مخاط الأنف يتكون من بكتيريا نافعة يمكنها مكافحة تسوس الأسنان.
  • وبالتالي بدأت مجموعات بحثية العمل على إنتاج معجون للأسنان يحتوي على فوائد مخاط الأنف للمساعدة في علاج التسوس.
  • بالإضافة لإنتاج علكة ومواد أخرى بها الخصائص المميزة لمخاط الأنف والتي تساعد على الوقاية من أمراض عديدة.

الفرق بين البلغم والمخاط

  • يعد البلغم هو أحد المصطلحات التي يتم استخدامها غالبا للتعبير عن مخاط الجهاز التنفسي.
  • وقد يطلقه البعض في حالة تزايد إفراز المخاط أو حدوث السعال الشديد في فترات الإصابة بعدوى.
  • ويكمن الفرق بين البلغم والمخاط في أن البلغم يكون عادة محتويا على عدد كبير من البكتيريا والفيروسات التي تهاجم الجسم.
  • أما المخاط فيكون محتويا على المواد السكرية والبروتينات وكذلك الأملاح والماء والبكتيريا النافعة.
  • كما أن البلغم يتم التخلص منه عن طريق السعال ويكون مصحوبا بالعديد من الأعراض الأخرى.
  • أما المخاط فيتم التخلص منه عن طريق التمخط ويكون عرضا طبيعيا سواء كان الشخص مصابا بعدوى أم لا.

دلالة ألوان المخاط

  • تتباين ألوان مخاط الأنف من الشفاف مرورا بالأبيض أو الأصفر وانتهاء بالأخضر أو الأحمر وحتى الأسود.
  • ويدل كل لون من هذه الألوان دلالات معينة قد تكون مؤشرا للإصابة بمرض أو وجود عدوى معينة.
  • ويعد اللون الطبيعي والصحي لمخاط الأنف هو اللون الشفاف الشبيه بالماء، أما باقي الألوان فتكون مرتبطة بأمور أخرى.
  • حيث أن اللون الأبيض لمخاط الأنف يعد مؤشرا للإصابة بالبرد حيث يزداد سمك المخاط ويتغير لونه إلى الأبيض.
  • ويعود سبب هذا التغيير إلى زيادة  عدد خلايا الدم البيضاء والتي يقوم الجسم بإنتاجه للدفاع عن الجسم ضد العدوى الداخلة إليه.
  • أما اللون الأصفر والأخضر فدلالتهما متقاربة حيث يكون تغير لون مخاط الأنف من الشفاف إلى الأصفر أو الأخضر دالا على وجود عدوى.
  • وهذه العدوى قد تكون إنفلونزا أو إصابة بنزلة برد، ويعود اللون الأخضر في المخاط إلى إفراز الجسم لنوع معين من البروتينات.
  • حيث يتم إنتاجه تحديدا من الخلايا الملتهبة، وهذا البروتين يعد من المواد السامة التي تكون مهمتها قتل الجراثيم التي تحاول اختراق الأنسجة المخاطية.
  • أما اللون الأحمر والذي قد يكون ورديا فيعد دلالة على الإصابة بأحد الأمراض التي تؤدي لحدوث سعال شديد.
  • ويعود هذا اللون للمخاط إلى احتوائه على خلايا دم حمراء، وذلك نتيجة للإصابة في أحد أوعية الدم سواء كان ذلك في الحلق أو الأنف.
  • كما أن هذا اللون للمخاط قد يكون من مؤشرات الإصابة بالسرطان ولذلك يعد من المهم جدا استشارة الطبيب عند ملاحظة هذا اللون.
  • أما لون مخاط الأنف الأسود فيكثر جدا في المرضى المدخنين أو المحاطين بالغبار والأتربة الفحمية.
  • كما ينتشر أيضا بين مرضى الالتهاب الرئوي وأمراض الرئة عموما.
  • ويعود اللون الأسود إلى اختلاط من الخلايا الدموية مع إفرازات خلايا الالتهابات.

كثرة المخاط في الأنف

  • تعد كثرة مخاط الأنف من المشكلات التي تضايق معظم الناس، حيث أن الشعور بالمخاط داخل الأنف يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة.
  • ويعود السبب في كثرة مخاط الأنف إلى عدة عوامل؛ منها بعض الأمراض المزمنة التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • مثل مرض الربو والذي يؤدي إلى زيادة كبيرة في إفراز المخاط خاصة عند حدوث النوبات.
  • أيضا فالإصابة بمرض انسداد الرئة المزمن يؤدي إلى كثرة المخاط في الجسم كله مما يؤدي إلى تراكم البلغم والشعور بالكحة.
  • كما يعد المرض الجيني المعروف بالتليف الكيسي سببا مهما لزيادة إفراز المخاط وكذلك زيادة سمكه مما يسبب انسدادا لكل من الأنف والرئتين.
  • كذلك فهناك بعض الحالات المرضية العابرة التي تعد من العوامل التي تسبب كثرة في مخاط الأنف.
  • وذلك مثل الإصابة بالانفلونزا ونزلات البرد، أو الإصابة بالحساسية والتهاب الجيوب الأنفية.
  • بالإضافة للعدوى في الجهاز التنفسي، أو أمراض أخرى متعلقة بالبنية الأساسية للأنف كانحراف الوتيرة وغيرها.
  • أيضا هناك عوامل غير مرضية تؤدي إلى زيادة المخاط في الأنف مثل الحمل، والتعرض لبعض المواد الكيميائية أو الدخان.

اقرأ أيضًا: ما اضرار تمارين الوجه؟

نتائج كثرة مخاط الأنف

  • هناك عدة أعراض تنتج عن كثرة المخاط في الأنف منها حدوث التنقيط الخلفي في الأنف والذي يعرف باسم Postnasal drip.
  • والذي يحدث نتيجة نزول المخاط إلى داخل الحلق، وعادة ما يصاحب هذا التنقيط سعال شديد تزداد حدته ليلًا.
  • كما يمكن أن تحدث التهابات في الأذن نتيجة لانسداد القناة الموجودة بين حلق المريض وأذنه بالمخاط الزائد.
  • أيضا هناك عدة أعراض أخرى تعد خطيرة إذا ما كانت مصحوبة بزيادة في إفراز المخاط مثل الارتفاع في درجة الحرارة.
  • وكذلك الإصابة بالقشعريرة وكثرة التعرق ليلا، أو النزول المفاجئ في الوزن، أو حدوث انسداد في الأنف لمدة طويلة.
  • بالإضافة إلى حدوث نزيف من الأنف يستمر لمدة طويلة تتجاوز الأسبوعين، ووجود هذه الأعراض يستدعي التدخل الطبي فورا.

علاج كثرة المخاط في الأنف

  • بعدما عرفنا ما فوائد مخاط الانف وعرفنا أن كثرته قد تكون ذات ضرر شديد بقي أن نعرف ما علاج كثرة المخاط في الأنف.
  • حيث نجد أن العلاج يكون معتمدا على السبب وراء كثرة المخاط، فمتى ما عولج السبب سيقل المخاط بشكل طبيعي.
  • إلا أن هناك بعض النصائح التي يمكن أن يتبعها المريض لكي يخفف من حدة الأعراض المصاحبة.
  • ومنها أن يتجنب المريض الجفاف ويحافظ على رطوبة الجو من حوله عن طريق استخدام الأجهزة المبخرة.
  • كما ينصح باستخدام البخاخات المحتوية على محاليل أنفية لتنظيف وترطيب الأنف من الداخل.
  • أيضا يجب تجنب أي بيئة تحتوي على مهيجات أو مسببات للحساسية، وبالطبع اجتناب التدخين واجتناب مجالسة المدخنين.
  • ·        كذلك يجب الاهتمام بشرب كمية كافية من المياه للحفاظ على الجسم من الجفاف، مع تناول أدوية لطرد البلغم.

كيفية التخلص من المخاط

  • بعدما عرفنا ما فوائد مخاط الانف بقي أن نعلم كيف نتخلص من المخاط الذي يمكن أن يؤدي تراكمه إلى ضرر.
  • كما أنه قد يكون مزعجا بشكل عام ويرغب الناس في التخلص منه باعتباه مادة مقززة لهم.
  • لذلك نجد هناك العديد من الطرق التي تستخدم لهذا الغرض، ومنها استخدام المواد المزيلة للاحتقان.
  • حيث تعمل هذه المواد على تقليل مخاط الأنف وكذلك مخاط الرئة وذلك عن طريق تقليل معدل تدفق الدم إلى أوعية الأنف.
  • إلا أن هذه المواد لها آثار سلبية إذا تم استخدامها بشكل مفرط، ومن تلك الآثار حدوث دوران متكرر أو ارتفاع في ضغط الدم.
  • كما أنها قد تؤثر على المزاج وأعصاب المستخدم لها طوال فترة استخدامها، هذا بالإضافة إلى تسببها في حدوث جفاف في الأغشية مما يؤدي إلى سهولة عودة احتقان الأنف مرة أخرى.
  • أيضا يمكن التخلص من مخاط الأنف عن طريق استعمال بعض الأدوية مثل الأدوية الخاصة بالإنفلونزا.
  • ويعد استخدام هذه الأدوية سهلا لأنها لا تحتاج إلى طبيب ليصفها ويمكن أن يأخذها المريض من تلقاء نفسه.
  • كما أن هناك بعض الأدوية التي يمكن أخذها للتقليل من الأعراض المصاحبة لوجود المخاط مثل الحكة والسيلان.
  • وأهم هذه الأدوية هي مضادات الهستامين، كما ينصح بكثرة التعرض للبخار الدافئ لكي يصبح المخاط رقيقا ويتم التخلص منه بدون إزعاج.
ما فوائد مخاط الانف؟

طرق طبيعية للتخلص من المخاط

  • يفضل الكثير من الناس استخدام الطرق الطبيعية لعلاج الأمراض وتهدئة الأعراض المصاحبة لها.
  • ولذلك نجد أن هناك بعض المواد الطبيعية والأعشاب التي من شأنها تهدئة الإزعاج الذي يسببه المخاط.
  • ومن هذه المواد الليمون والعسل حيث يؤدي تناول الليمون بالعسل إلى تقليل نسبة المخاط.
  • أيضا الإكثار من شرب المشروبات الساخنة يؤدي إلى الشعور بالراحة وبخاصة النعناع والذي يحتوي على مادة تسمى المنثول.
  • حيث تعمل هذه المادة على التخفيف من إفرازات الأنف المخاطية، كما يعد تناول بعض الأعشاب مثل الجنسنج مفيدا جدا في تخفيف هذه الإفرازات أيضا.

أضرار مخاط الأنف

  • عرفنا ما فوائد مخاط الانف وأن هناك دراسات أثبتت له عدة فوائد، ولكن للمخاط أيضا أضرار يجب معرفتها.
  • حيث أن ابتلاع المخاط يؤدي إلى زيادة انتشار أنواع من البكتيريا، وبالتالي حدوث عدوى بكتيرية.
  • كما أنه يؤدي إلى زيادة الفطريات وانتشارها في كل من القولون والأمعاء وبالتالي حدوث التهابات.
  • أيضا فهو يعد من الأساليب المقززة وغير الحضارية والتي يمكن أن تسبب للشخص حالة الإشباع.
  • كما أنه عند ابتلاعه قد يسبب وجعا في المعدة وحدوث ضعف فيها، كما يسبب مغصا شديدا في القولون.
  • أيضا يمكن أن يسبب ابتلاعه غثيانًا وإقياء مصحوبا بشعور بالألم والإصابة بالصداع.
  • بالإضافة إلى أنه قد يؤدي إلى ضعف المناعة وشعور الشخص بالتعب والإرهاق العام والهزل الشديد.

اقرأ أيضًا: كريم مزيل للشعر للرجال

وهكذا أجبنا على سؤال ما فوائد مخاط الانف؟، وعرفنا أن له فوائد عديدة للجهاز التنفسي وكذلك الهضمي، كما تعرفنا على طبيعة المخاط ومكوناته وخصائصه، كما عرفنا أن اللعب بالأنف ليس بالضرورة عادة خاطئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى