العلاقة بين الازواج

معلومات عن الحياة الزوجية

معلومات عن الحياة الزوجية و الزواج و هي من بين  العلاقات المقدسة التي شرعها الدين الإسلامي، وجعل لها روابط وأحكام، لكن إنجاح هذه العلاقة واستمرارها هو من أهم المسؤوليات التي تقع على عاتق الزوجيين، نظرًا للعقبات التي يواجهها سواء كانت اجتماعية  أو نفسية أو اقتصادية وغيرها من العقبات التي تحول دون إنجاح  الرابطة الزوجية ووصولها للطلاق في نهاية المطاف و لتجنب هذا يجب على الطرفين بتكوين فكرة لا بأس بها عن الزواج والعلاقة القائمة فيه، هذا الأخير هو موضوع مقالنا هذه المرة، لمساعدة المقبلين على الزواج بأن تكون لهم خلفية  عن العلاقة الزوجية  وعدم اصطدامها بالواقع.

شاهد أيضا: دعاء لمن تحب بالتوفيق و النجاح

أهم معلومات عن الحياة الزوجية

معلومات عن الحياة الزوجية
معلومات عن الحياة الزوجية

معلومات عن الحياة الزوجية هي من بين أكثر المواضيع غموضا عند الأشخاص الذين لم يسبق لهم  الزواج وأكثر طرحا بين المقبلين على الزواج  ومن المعلومات الواجب معرفتها ما يلي:

أولًا: غيرة الزوجين على بعضهما تزيد من الرغبة الجنسية

  • فقد توصلت الدراسات إلى أن الرغبة الجنسية مركزها الدماغ بإفراز هرمونات تزيد من الدافع الجنسي، في العلاقة المتبادلة بين الزوجين القائمة على الحب والغيرة، تعمل بشكل تلقائي على زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن الرغبة الجنسية عند الطرفين، والعكس صحيح أيضًا أي كلما كان الدافع الجنسي أقوى كلما زاد اشتعال نار الغيرة بين الزوجين.

شاهد أيضا: دعاء لزيادة الجمال والهيبه و القبول لدى الاخرين

ثانيًا: ارتباط العلاقة الخاصة بصحة المرأة

  • بمعرفة معلومات عن الحياة الزوجية ووصول المرأة إلى النشوة الجنسية من شأنه أن يعزز الجهاز المناعي لديها،  وبالتالي حمايتها من العديد من الأمراض الخطيرة، وليس هذا فقط بل يصل مفعول شعور المرأة  بالرغبة الجنسية إلى نضارة البشرة والحفاظ عليها خاصة بشرة الوجه بالإضافة إلى شعوره بالاسترخاء والتقليل من التوتر.

ثالثًا: فقدان المرأة للرغبة الجنسية أثناء الحمل

  • يمكن تفهم هذا من خلال معرفة المراحل التي تمر بها الحامل، في الثلث الأول منه هو أكثر نفورًا من ممارسة الجماع ويرجع ذلك إلى الانقلاب الهرموني الذي تتعرض له الحامل بالإضافة إلى تخوفها من الإجهاض وفقدان جنينها.
  • أما في الثلث الثاني من الحمل تستعيد المرأة رغبتها الجنسية بسبب الاحتقان الدموي المتمركز في منطقة الحوض و تلاشي الخوف تدريجيا من تعرضها للإجهاض لأن هذه المرحلة هي الأكثر أمانًا استقرارا في الجمل.
  • لكن تتراجع نسبة الرغبة الجنسية عند النساء في المرحلة الأخيرة من  الحمل ويرجع ذلك لاهتزاز ثقتها أمام نفسها بسبب شكلها المتغير بصورة ملفتة والغير مرضي بالنسبة لها بالإضافة إلى رجوع التغيرات الهرمونية  في الزيادة استعدادا للولادة.

رابعًا: فقدان المرأة للرغبة الجنسية عند سن اليأس

  •  هذا راجع إلى التغيرات الهرمونية عند انقطاع الطمث عند النساء الأمر الذي يؤدي إلى إفراز الهرمونات الجنسية بنسبة أقل،  وبالتالي عدم رغبة الزوجة في ممارسة العلاقة الحميمية، لكن هذا الأمر لا ينطبق على النساء اللواتي يبدو شكلهن أقل من سنهن بحوالي عشرة سنوات الأمر نفسه ينطبق  على العاملات في مجال معين والأمر نفسه ينطبق على النساء اللواتي يمارسن الرياضة بصورة منتظمة ومستمرة.

معلومات خاطئة عن العلاقة الزوجية

قد يتبنى أحد الزوجين بعض الأفكار و يعمل بها طيلة حياته الزوجية، ظناً منه أنها صحيحة ومن بين معلومات عن الحياة الزوجية التي تكون خاطئة ما يلي:

  • أولًا: ممارسة العلاقة الزوجية أمر إجباري في ليلة الدخلة.
  • ثانيًا: لابد أن توجد دماء عند أول علاقة حميمية  بين الزوجين.
  • ثالثًا: الرغبة  الجنسية عند الزوج أقوى وأهم من الرغبة الجنسية عند الزوجة.
  • رابعًا: لا يجوز للزوجة المبادرة بالعلاقة أو إبداء رغبتها في ممارسة العلاقة الخاصة مع زوجها.
  • خامسًا: الإكثار من عدد الجماع أمر لابد منه في أول أيام الزواج.

في نهاية ختامنا للموضوع معلومات عن الحياة الزوجية، نكون قد قدمنا لكم أهم النقاط التي لا يجب أن يغفل عنها الطرفين سواء كانوا متزوجين أو مقبلين على الزواج، بالإضافة إلى بعض الأفكار الخاطئة التي لا يجب الأخذ بها لإنجاح العلاقة الزوجية.

شاهد ايضا: حل المشاكل الزوجية بالقران

اترك تعليقاً