منوعات

أهم نصائح عامة للعناية بالأنف يجب أن تكون على علم بها

يعد الأنف من أبرز علامات الوجه والتي تؤثر بشكل كبير في جماليته وجاذبيته، لذلك يجب معرفة أهم نصائح عامة للعناية بالأنف وعدم إهمال العناية به، وخاصة لمن قاموا بإجراء عمليات جراحية تجميلية للأنف، لذلك سنتكلم في هذا المقال عن نصائح عامة للعناية بالأنف.

نصائح عامة للعناية بالأنف

يعد الأنف أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان، حيث أنه العضو المسؤول عن حاسة الشم، كما أنه يعمل على ترطيب الهواء الداخل إلى الجهاز التنفسي وتنقيته من أي ملوثات، بالإضافة إلى دوره الهام في بروز الصوت ووضوحه، وفيما يلي نصائح عامة للعناية بالأنف كي يستطيع الحفاظ على وظيفته والحفاظ على جمالية الوجه.

  • يجب الاهتمام بالأنف ومنحه الوقت الخاص للقيام بروتين يومي من أجل الاعتناء به.
  • كما يجب الحفاظ على النظافة العامة في المنزل، وعدم ترك أي غبار متراكم على الأثاث والذي قد يدخل للأنف ويؤدي إلى حدوث انسداد فيه.
  • كما أنه ينبغي الحفاظ على نسب جيدة من الرطوبة في المنازل والأماكن التي يتم التواجد فيها حتى لا يحدث جفاف للأنف.
  • ومن النصائح أيضا أن يتم الابتعاد عن التدخين والمدخنين وعدم مجالستهم كي لا يصاب الأنف بالضرر.
  • كما ينصح أيضا باستنشاق بخار دافئ بشكل يومي لحماية الأنف من الجفاف، وجعله رطبا خاصة في فصل الشتاء.
  • ومن النصائح العامة للعناية بالأنف كذلك أن يتم تنظيفه باستخدام قطع قطنية صغيرة مبللة بماء دافئ.
  • حيث يتم فعل ذلك بانتظام، بالإضافة إلى التنظيف الخارجي للأنف لحمايته من البثور أو الرؤوس السوداء.

اقرأ أيضا: هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟

نصائح عامة للعناية بالأنف قبل الخضوع لعملية تجميلية

تحتاج العمليات الجراحية مزيدا من العناية والاهتمام حيث أنها غالبا تحتاج إلى نوع من التخدير الكلي أو الموضعي، والذي يؤثر بدوره على أعضاء أخرى في الجسم، فكما ذكرنا نصائح عامة للعناية بالأنف نذكر النصائح قبل الخضوع لعملية جراحية تجميلية.

  • حيث أن عمليات جراحة الأنف تحتاج غالبا إلى تخدير كلي، ولذلك ينصح الأطباء بعدم تناول أي شيء لمدة ثمان ساعات قبل العملية.
  • بل قد يتم منع المريض من تناول المياه أو السوائل بشكل عام كي لا يؤثر ذلك عليه أثناء التخدير.
  • ومن النصائح أيضا أن يتم الاستحمام قبل العملية بيوم، كما ينصح بتجنب تناول أي شيء دسم.
  • وذلك كالحليب أو البيض أو أي أطعمة دسمة وذلك قبل العملية ب24 ساعة على الأقل.
  • أيضا يجب تجنب مستحضرات التجميل وأدوات الزينة في اليوم المحدد للعملية وذلك لاحتوائها على كيماويات قد تكون ضارة.
  • كذلك ينبغي على الرجال أن يقوموا بحلاقة شعر الوجه بشكل كلي كي لا يؤثر على إجراءات الجراحة.
  • أيضا يمنع المريض من التدخين مدة تصل إلى 3 أيام سابقة للعملية، و3 أسابيع لاحقة.
  • بالإضافة إلى أهمية تواجد مرافق مع المريض لمساعدته بعد خروجه من العملية.

نصائح عامة للعناية بالأنف بعد العملية

بعد الخضوع لعملية جراحية في الأنف يصبح الأنف حساسا لبعض الأمور، وينبغي الالتزام بتعليمات الطبيب كاملة من أجل العناية الجيدة بالأنف وحتى لا تحدث مضاعفات للعملية، حيث أن المريض بعد عدة ساعات من العملية يتمكن من مغادرة المستشفى ويصبح تذكر التعليمات والالتزام بها مسؤوليته وحده، وهذه التعليمات تتلخص في عدة أمور.

  • منها أن يحافظ المريض على وضعية شبيهة بالاستلقاء، حيث يكون فيها الظهر مرتفعا عن الأرض بزاوية تتراوح بين 30 إلى 45 درجة إلا في الوقت المخصص للنوم.
  • كما يجب على المريض أن يحاول النهوض كل فترة والمشي قليلا، وأثناء النوم عليه وضع وسادتين أسفل رأسه.
  • ومن التعليمات والنصائح أيضا أن يتجنب المريض المضغ الشديد عن طريق تناول أكلات سهلة المضغ أو تناول السوائل فقط.
  • أيضا يجب تجنب الأطعمة والمشروبات التي تعمل على خفض ضغط الدم مثل عصير الكرفس وخاصة في الأسبوعين الأول والثاني بعد العملية.
  • كما ينصح كذلك بعمل كمادات باردة خلال أو يومين بعد العملية، والحذر من الكمادات الدافئة وتجنبها تماما.
  • أيضا يجب النوم على الظهر في الأسبوع الأول بعد العملية، وبعد ذلك يمكن النوم على الجانب إذا كان لا يسبب ضغطا على الأنف.
  • كما يجب تجنب الغرغرة باستخدام الماء المالح دون استشارة الطبيب.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب معرفة الأعراض التي قد تحدث وتكون طبيعية مثل الحمى الخفيفة، وسيلان الدموع، والآلام في الحنجرة.
  • حيث تزول هذه الأعراض بعد عدة أيام غالبا، ولا حاجة لتناول البروفين أو المسكنات إلا بوصف الطبيب.
  • أيضا يجب العلم بأن المريض يمكنه أن يعطس بعد العملية وفتح الفم أثناء العطاس سيسهل هذه العملية.
  • كذلك يجب تجنب التمخط لأنه قد يسبب نزيفا، وفي حالة حدوث النزيف ينصح بتغيير الجبيرة الأمامية.
  • كما يجب الحرص على إبقاء قالب الأنف ثابتا في مكانه لمدة تصل إلى أسبوع وذلك لضمان عدم العبث به.
  • أيضا ينصح بعدم الإكثار من الحركة أو النشاطات البدنية أو ممارسة الجنس بل وحتى النشاطات الاجتماعية يجب تقليلها.
  • كما يفضل أيضا الابتعاد عن الملابس التي قد تسبب احتكاكا في الأنف عند ارتدائها، والابتعاد عن غسل الشعر وابتلال الضمادات الأنفية.
  • أيضا ينصح باستخدام فرشاة ناعمة جدا من أجل غسل الأسنان مع الحذر من العبث في الشفة العلوية.

تعليمات تناول الأدوية بعد عملية الأنف

تعد العمليات الجراحية من الأمور الحساسة والتي ينبغي الالتزام بتناول الأدوية الموصوفة بعدها، كما يجب اتباع التعليمات وذلك لتجنب حدوث مضاعفات للعملية أو التسبب في إفشال العملية بعد انتهائها، ويمكن تلخيص التعليمات الخاصة بتناول الأدوية في النقاط التالية.

  • يجب البدء أولا بعد العملية بتناول المضادات الحيوية مثل سفلكسين وذلك بعد حوالي 6 ساعات من الخروج من المستشفى.
  • أيضا حبة من مضادات الهستامين مرتين في اليوم، ويمكن تناول المسكنات في حالة الألم الشديد مثل ستامينوفين كودايين 4 مرات يوميا.
  • كذلك يجب دهن خيوط العملية الموجودة في الأنف بمضاد حيوي بعد إخراج سدادات الأنف كل 12 ساعة أو ثلاث مرات يوميا.
  • كما يمكن إفراغ بعض قطرات فينيليفرين أثناء غسل الأنف من 4 مرات إلى 5 خلال اليوم.
  • ويفضل أن تتم عملية الغسل أثناء الجلوس حتى يتم خروج المحلول بشكل تلقائي.
  • كما يجب الامتناع عن التمخط أو العبث بالأنف، مع عدم القلق من احتقان الأنف بعد إزالة السدادات لأنه ينتج عن تورم الأنف من الداخل.

نصائح عامة للعناية بالأنف بعد إزالة الجبيرة

بعد إزالة الجبيرة أو القالب الذي تم وضعه في الأنف تحدث تغييرات في الأنف مثل حدوث تورم في الأنف وكذلك الحواجب والشفة وهذا التورم يكون مستمرا لعدة أشهر، لذلك يذكر الأطباء نصائح خاصة بهذه المرحلة لكي لا يقلق المريض ويستطيع التأقلم مع حالته.

  • حيث ينصح الأطباء بالاستمرار في وضع مضادات الندب التي يقومون بوصفها لمدة شهرين تقريبا.
  • كما ينصحون بالابتعاد عن أشعة الشمس كي لا يزداد تورم الأنف وذلك لمدة 6 أسابيع تقريبا.
  • أيضا يمكن أن يسمح الأطباء للمريض بعدة أمور؛ مثل وضع مستحضرات التجميل للسيدات.
  • وأيضا ممارسة السباحة والرياضات السهلة وكذلك قيادة السيارات، لكن يمنعون من وضع النظارات الطبية وينصحون باستبدالها بالعدسات.
  • كذلك يجب تجنب زيارة طبيب الأسنان بدون ضرورة، وعلاج الأمر الطارئ فقط وتأجيل أي علاج لما بعد العملية بشهرين أو أكثر.

نصائح عامة للعناية بثقب الأنف

أصبح كثير من الشباب الآن يقومون بعمل ثقف في أنوفهم وذلك لأغراض تجميلية مثل وضع المجوهرات، ويتم عمل ثقب الأنف عن طريق إبر مخصصة لهذا الأمر ويقوم بذلك أشخاص لديهم خبرة كافية، ويجب على الشخص الاعتناء بالثقب بشكل يومي كي لا يصاب بعدوى أو التهابات، ويتم ذلك بعدة طرق ونصائح.

  • منها أن يتم الاعتناء بالثقب بشكل يومي لمدة لا تقل عن 3 أشهر حتى يتم التئام الثقب بدون مضاعفات.
  • ومنها أن يتم وضع معادن جيدة للتثبيت في الثقب مثل التيتانيوم والفولاذ وكذلك النيوبيوم.
  • كما يجب الحرص على غسل اليدين باستخدام صابون مضاد للبكتيريا واستخدامه لتنظيف الثقب مرتين خلال اليوم.
  • أيضا ينصح بتعقيم الجرح وتنظيفه بمحلول ملحي باستخدام قطنة نظيفة، مع تجنب اللمس المباشر للثقب بدون داع.
  • كما يجب الحذر من تحريك المجوهرات المثبتة في الثقب حتى لا تسبب ندبا واضحة وشديدة.
  • أيضا ينصح باستمرار مراقبة الثقب ومراجعة الطبيب في حال حدوث أي تغيرا أو إفرازات خضراء أو صفراء.

تنظيف الأنف

يعد تنظيف الأنف من الأمور الهامة التي لها العديد من الطرق سواء كانت منزلية أو طبية، ويتم تنظيف الأنف من أجل الشعور بالراحة كما يساعد التنظيف في تقليل حدوث الالتهابات وتخفيف الاحتقان، وتشمل طرق تنظيف الأنف الصحيحة نصائح عامة للعناية بالأنف.

  • حيث يعد استخدام مرطبات للجو من أهم النصائح التي تساعد في تنظيف الأنف والمحافظة على رطوبة الهواء الداخل للرئتين.
  • حيث تعمل الرطوبة على تهدئة أي نسيج يعاني من التهيج، كما تقلل من الورم الحادث للأوعية الدموية.
  • ومن النصائح أيضا أن يتم الاستحمام بماء دافئ أو ساخن مما يزيد فاعلية طرق تنظيف الأنف.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى البخار الساخن المتواجد أثناء الاستحمام والذي يعمل على جعل المخاط لينا، كما أنه يقلل الالتهابات.
  • كما يؤدي الاستنشاق المستمر للأبخرة الساخن نفس الغرض حيث يتم وضع بعض الماء الساخن مع منشفة على الرأس، ثم يتم استنشاق الأبخرة.
  • أيضا من طرق تنظيف الأنف أن يستخدم محلول الملح والذي يتميز بفوائد عديدة كتليين المخاط، وتخفيف الالتهابات، وزيادة الرطوبة.
  • كما يمكن استخدام كمادات من الماء الدافئ لتقليل الانسداد الأنفي عن طريق التنظيف الجيد للممرات الأنفية الخارجية.
  • كذلك من طرق تنظيف الأنف أن يتم استخدام المواد المزيلة للاحتقان ولكن بعد الاستشارة الطبية اللازمة.
  • وتعمل مزيلات الاحتقان على تخفيف التورمات والآلام الناتجة عن تهيج ممرات الأنف.
  • مما يؤدي إلى تسهيل عملية التنظيف وتسريع شفاء الالتهابات والآلام.
  • كما يمكن أن يستخدم ما يعرف بالوعاء الخاص لتنظيف الأنف، وهو عبارة عن وعاء يعمل على طرد المخاط.
  • ويتم استخدامه عن طريق وضعه في إحدى فتحتي الأنف مع جعله مائلا ليدخل السائل إلى ممرات الأنف ثم يخرج من فتحة الأنف الأخرى، مع تكرار الأمر عدة مرات في كلا الفتحتين.

اقرأ أيضا: ما هي اسباب افرازات الانف؟ 6 طرق للتخلص من افرازات الانف وعلاجها؟

تمارين لإزالة احتقان الأنف

يلجأ البعض إلى التمارين من أجل معالجة الاحتقان الأنفي، ويقوم الأساس العلمي لهذه التمارين على إحداث زيادة في نسب ثاني أكسيد الكربون في دم المريض مؤقتا، وذلك حتى تفتح ممرات الأنف مما يؤدي إلى سهولة معالجتها وتنظيفها، وتتم خطواته كالآتي.

  • يجلس المريض بشكل مستقيم على مقعد ذي ظهر مستقيم، ثم يقوم بتنظيم تنفسه حيث يأخذ نفسا لمدة ثانيتين عن طريق أنفه.
  • ثم يقوم بغلق الأنف والفم ليتم حبس النفس مع تحريك رأسه بهدوء والاستمرار في ذلك إلى أن يشعر بعدم قدرته على حبس نفسه أكثر.
  • لكن يجب على المريض ألا يحاول التنفس بعمق أثناء الشهيق كي لا يحدث الانسداد مرة أخرى.
  • كما يجب تكرار هذا التمرين عدة مرات حتى يتأكد من قدرته على التنفس من أنفه بشكل كلي.

إزالة الدهون الموجودة في الأنف

عند الحديث عن نصائح عامة للعناية بالأنف يجب الحديث إزالة الدهون الموجودة في الأنف والتي تعد مشكلة تؤرق الكثير من الرجال والنساء، وتعد دهون الأنف عبارة عن خلايا ميتة وزيوت تتراكم حول البصيلات التي ينمو منها الشعر، وتكون عادة ذات لون أبيض أو أصفر، ولهذه المشكلة العديد من الحلول والعلاجات التي يمكن استخدامها.

  • منها الطرق الطبية كالعلاج باستخدام حمض الساليسيليك، حيث يعرف هذا الحمض بقدرته الشديدة على التقشير.
  • ويعرف هذا الحمض أيضا باسم بيتا هيدروكسيل، ومما يدل على فاعليته أنه يعد مكونا رئيسيا في أي غسول أو منتج يستخدم لإزالة الرؤوس السوداء أو حبوب الشباب.
  • كما أنه يستخدم في علاج الإفرازات الزيتية والدهنية التي تفرزها بعض أنواع البشرة.
  • ويفضل استخدام حمض الساليسيليك مرتين خلال الأسبوع من أجل إزالة فعالة لدهون الأنف.
  • ومن الطرق الطبية أيضا استخدام بعض الكريمات التي تتميز بالفاعلية الشديدة في إزالة الدهون.
  • كما أنها تتميز أيضا بالقدرة على استخدامها دون وصفة طبيب متخصص إلا أن النتائج السريع والجيدة تستلزم متابعة طبية.
  • كذلك من الطرق الطبية استخدام المضاد الحيوي والذي يتم استخدامه بعد وصف طبيب الجلدية له.
  • ويلجأ أطباء الجلدية إلى المضادات الحيوية عند تطور الحالة وتفاقمها، كما يمكن استخدام الكريمات المحتوية على فيتامين أ.
  • أيضا من الطرق الطبية أن يتم إزالة الدهون بالليزر ويعد الليزر من الطرق الفعالة جدا.
  • وتتم عن طريق تعريض المنطقة المحتوية على دهون إلى شعاع ليزري كثيف مما يؤدي إلى إزالة الدهون وإماتة البكتيريا المسببة للعدوى.
  • إلا أن عيب هذه الطريقة أن الدهون تعاود الظهور مجددا بعد إزالتها لذلك يبتعد عنها كثير من الناس.
  • ومن الطرق الطبية أيضا أن يتم سحب دهون الأنف وإزالتها باستخدام الملاقط، لكن يجب استخدام هذه الطريقة عند أخصائي.

وصفات منزلية لإزالة دهون الأنف

اتجه عدد كبير من الناس إلى استبدال العلاجات الطبية بالوصفات المنزلية، خاصة إذا كان السبب جماليا وليس مرضيا، لذلك نجد كثيرا من التجارب لوصفات عديدة، ومن ضمن تلك الوصفات نجد وصفات إزالة دهون الأنف.

  • فمن هذه الوصفات وصفة صودا الخبز والتي تستخدم لتقشير الزيوت التي تكون زائدة في الأنف أو الوجه.
  • كما أن لها خصائص مضادة للبكتيريا تمكنها من التخلص من البكتيريا التي توجد في الأنف.
  • ويتم استخدام صودا الخبز عن طريق خلط ملعقة كبيرة مع الماء حتى يتم الحصول على عجينة.
  • ويتم وضع هذه العجينة على الأنف مدة تصل إلى دقيقة ثم يتم شطفها جيدا بالماء.
  • ومن الوصفات المنزلية أيضا وصفة الليمون والسكر حيث يتم إضافة ملعقتين من السكر على قطرات قليلة من عصير الليمون بالإضافة إلى بعض الماء.
  • لكن يجب الانتباه إلى أن السكر يجب أن يكون ناعما ليتجانس مع باقي المكونات ويكون عجينة.
  • ثم توضع هذه المكونات على الأنف مع الفرك مدة تصل إلى 5 دقائق ثم يتم غسله بالماء البارد وتنشيفه بشكل جيد.
  • كذلك من الوصفات التي يمكن عملها في المنزل وصفة الزنجبيل والتي يتم استخدامها مع خل التفاح.
  • حيث يتميز الزنجبيل بقدرته على حرق الدهون في معظم مناطق الجسم، حيث تتم إضافته مع كمية مساوية من خل التفاح.
  • مع إضافة قليل من أحد أنواع معجون الأسنان ثم يتم خلطهم معا ووضع كمية من الخليط على الأنف.
  • ويتم ترك الخليط مدة ربع ساعة تقريبا ثم يتم غسل الأنف جيدا، ويجب الحذر من وصول هذا الخليط إلى العين.
  • أيضا من الوصفات استخدام عصير الليمون والذي يحتوي على حمض الستريك الذي يعمل كمطهر للبشرة.
  • كما أنه يساعد في إزالة الأوساخ والدهون الموجودة في المسام الأنفية، ويتم استخدامه عن طريق وضعه مباشرة على الأنف مع تدليكه بحركات دائرية.
  • كذلك يمكن استخدام خل التفاح المحتوي على حمض الألفا هيدروكسي والذي يخلص الجسم من الخلايا الميتة.
  • كما أنه يساعد في التنظيف الجيد للأنف من المواد المتراكمة ويتم استخدامه لمدة 10 دقائق بشكل يومي للحصول على أفضل النتائج.

نصائح للتخلص من دهون الأنف

بالإضافة إلى الوصفات الطبية والطبيعية للتخلص من دهون الجسم هناك نصائح عامة للعناية بالأنف وإزالة الدهون منه، والتي تعد جزءا من الروتين الصحي الذي يجب عمله بشكل يومي أو أسبوعي للأنف.

  • حيث يجب المحافظة على الجلسات التي يتم فيها تنظيف البشرة بشكل مستمر، مع المداومة على استخدام التونر.
  • كما ينصح أيضا باستخدام الأقنعة الطينية والتي لها أثر فعال في المساعدة على التخلص من دهون الأنف.
  • كما يجب البعد عن الأطعمة التي تحتوي نسبا عالية من الدهون لأنها تؤثر بشكل كبير على الدهون المتواجدة في جميع مناطق الجسم.
  • أيضا من الجيد اتباع بعض الوصفات أو الطرق التي تعمل على تفتيح البشرة وبالتالي إخفاء دهون الأنف.
  • كما يجب الحرص على استخدام مواد non-comedogenic أو يكون مكتوبا عليها non-acnegenic.
  • حيث أن المواد التي لا تكتب عليها هذه الكلمات قد تؤثر على المسام وتؤدي إلى انسدادها مما يجعل دهون منطقة الأنف كثيرة وواضحة.
  • كما يجب الانتباه إلى عدم الإفراط في استخدام المنظفات والمقشرات حتى لا يحدث تهيج للبشرة وبالتالي زيادة الالتهابات.
  • كما ينصح أيضا بضرورة الترطيب المستمر للبشرة لتصبح أكثر حيوية وأكثر قدرة على إزالة المواد الضارة.
  • أيضا ينصح بالحرص على شرب المياه بشكل كاف للحفاظ نضارة البشرة وقلة الخلايا الميتة.
  • كذلك يجب الحفاظ على تنوع غذائي من الدهون الصحية والتي تكون موجودة في المكسرات وبعض أنواع الخضار خاصة الداكن منها، والأسماك.
  • حيث تعمل على ترطيب البشرة وتساعد الغدد الدهنية على إخراج كميات متوازنة من الدهون فلا يحدث تراكم لها.

العناية بالأنف عند حدوث النزيف

يحدث نزيف الأنف أو ما يعرف بالرعاف بصورة مستمرة خاصة عندما يكون الهواء جافا، وتتراوح شدة نزيف الأنف من النزيف الخفيف الذي يعد عاديا إلى الشديد الذي يحتاج لتدخل طبي، ولنزيف الأنف أنواع؛ أمامي وخلفي، وفيما يلي نصائح وإسعافات يجب تنفيذها في حالة حدوث النزيف.

  • يجب على المصاب أن ينحني قليلا نحو الأمام أثناء جلوسه أو وقوفه، ويجب عليه الحذر من الاستلقاء أو إرجاع الرأس للخلف.
  • حيث أن ذلك قد يؤدي إلى ابتلاع الدم وبالتالي حدوث غثيان وقيء مما يؤثر على إمكانية السيطرة على النزيف.
  • كما يجب أيضا أن يمسك المصاب بالأنف من الجزء غير العظمي والضغط على الناحيتين لإيقاف النزيف.
  • ويتم الضغط على تلك المنطقة مدة 10 دقائق على الأقل، ثم ترك الأنف لمتابعة توقف النزيف من عدمه.
  • كما ينصح أيضا بعمل كمادات باردة جدا ووضعها على الأنف لمساعدة أوعية الدم على الانقباض.
  • وفي حالة عدم توقف النزيف يتم تكرار نفس الخطوات عدة مرات وزيادة مدة الضغط على الأنف، وإذا لم يتوقف أيضا فيجب المسارعة للطوارئ.

أسباب حدوث نزيف الأنف

عادة ما تكون معرفة المسببات عاملا مساعدا على العلاج، وأسباب حدوث نزيف الأنف تساعد المصاب على تصور ما يحدث وبالتالي التعامل الصحيح معه، حيث أن الأنف من الداخل يحتوي على عدد كبير من أوعية الدم التي يسهل الوصول إليها، وتتلخص أسباب النزيف في عدة أمور.

  • منها وهو السبب الأكثر شيوعا التعرض للهواء الجاف، ومنها الإصابة بحساسية في الأنف.
  • كما أن نزلات البرد يمكنها إحداث التهابات في الأنف مما يؤثر على الأوعية الدموية ويجعلها أكثر عرضة للإصابة.
  •  أيضا فالإصابات أو الكدمات المباشرة تعد سببا رئيسيا لحدوث نزيف في الأنف.
  • كما أن هناك بعض الأدوية التي تساعد على سيولة الدم تجعل الأوعية الدموية ضعيفة وتعرضها للنزيف مع عدم القدر على إيقافه بسهولة.
  • هذا بالإضافة إلى بعض الأسباب النادرة مثل التشوهات التي تكون في الأوعية الدموية أو الأورام أو حالة اضطراب النزيف.

متى يذهب المصاب بالنزيف للطوارئ؟

ذكرنا أن المصاب إذا لم يستطع إيقاف النزيف باستخدام النصائح والإسعافات الأولية فيجب عليه التوجه الفوري للطوارئ، إلا أن هناك عدة أسباب أخرى تجعل الذهاب للطوارئ هو الخيار الأول ولا وقت لعمل الإسعافات الأولية.

  • وأهم هذه الأسباب حدة النزيف مع حدوث صعوبة في التنفس عند المصاب، وكذلك إذا كان وجهه شاحبا ويبدو عليه التعب.
  • أيضا إذا كان حدوث النزيف متزامنا مع إجراء عملية جراحية بالقرب من منطقة الأنف.
  • كذلك إذا كان المصاب يعاني من أورام أنفية، أو يتعاطى الأدوية المانعة لتجلط الدم مثل الوارفارين والإسبرين.
  • أيضا إذا كان المصاب لديه كدمات في وجهه وجسمه أو كان نزيفه حادا ويؤدي إلى شعوره بالدوار.
  • بالإضافة إلى كون المصاب يعاني من النزيف مرات عديدة متتالية دون توقف.

اقرأ أيضا: عملية غضاريف الانف بالليزر – وأهم 5 أنواع لها

وهكذا تعرفنا على نصائح عامة للعناية بالأنف؛ والتي اشتملت على نصائح للعناية بالأنف قبل العمليات الجراحية وبعدها، والعناية بالأنف حال الإصابة بنزيف، والعناية بالثقب الحادث في الأنف، بالإضافة إلى العناية بنظافة الأنف وجماله من خلال إزالة الدهون الزائدة فيه.

اترك تعليقاً