العناية بالوجه

هل التونر يطلع حبوب؟ تعرفي على الأضرار والفوائد الكاملة للتونر على بشرتك

هل التونر يطلع حبوب ؟ ماهي أضرار وعيوب التونر؟ هي أسئلة تطرح عند استخدام التونر أو قبل استعماله، باعتباره مستحضرا أصبح يستخدم كثيرا في الفترة الأخيرة، حيث يتم إدراجه ضمن الروتين اليومي لكل أنواع البشرة، وبالرغم من فوائده المتنوعة في الحد من حجم المسام والتحكم في الإفرازات الدهنية على البشرة، إلا أن التونر له أضرار وخيمة، سوف نوضحها بشكل دقيق ومبسط، لمساعدتك على اتخاذ قرار استخدام التونر من عدمه.

ما هو التونر والتونيك؟

التونر هو سائل خفيف يعمل على إنعاش البشرة وقبض مسامها والتقليل من الزيوت التي تحتوي عليها، ويتوفر بعدة أنواع منها القابض ومنها  المرطب ومنها المنعش وذو التأثير المهدئ، وذلك بحسب احتياج بشرتك.

  1. Freshener: يعتبر من أبسط أنواع التونر، ويتميز بكونه خالي من الكحول تمامًا ويمكنك عمله طبيعيًا أو استعمال مكعبات الثلج أو ماء الورد  كتونر للبشرة الجافة إلى جانب العادية.
  2. Tonic: هو نوع قوي قليلًا من سابقه، ويحتوي على نسبة كحول بسيطة من أجل تنظيف البشرة بعمق، وهو ملائم أكثر لأصحاب البشرة الدهنية كثيفة الزيوت إلى جانب أصحاب البشرة المختلطة ، ويستخدم التونر الذي يحتوي على حمض الساليسيليك لأصحاب البشرة المليئة بحب الشباب .
  3. Astringents: هو أقوى نوع للتونر، ويستخدم لأغراض طبية أكثر من الأغراض الجمالية، نظرا لوجود كمية كحول عالية به فيطهر بشكل عميق وينظف.

فوائد التونر للبشرة

استخدام التونر للبشرة مهم ، فنحن نتعرض لأشعة الشمس الضارة الأتربة والغبار والملوثات بشكل يومي،  فضلا عن استخدام مستحضرات التجميل، لذلك يتعين علينا إدراج التونر ضمن روتين العناية بالبشرة اليومي بغرض التخلص من كل ما يبقى عالقا بالمسام، مع العلم أن التونر لايعتبر بديلًا عن غسول البشرة، بل هو مكمل له، ومن أهم إيجابيات وفوائد التونر للبشرة نجد :

  1. التونر ينظف البشرة بعمق ويعمل على غلق المسام الواسعة ويساهم في  التقليل من الزيوت التي تفرزها البشرة مما يجعل الحبوب والالتهابات قليلة الظهور، لكن ذلك يكون مناسب وأفضل مع البشرة الدهنية والمختلطة.
  2. يحتوي التونر على فيتامينات طبيعية مهمة، تفيد البشرة مثل فيتامين أ وب، التي تعمل على تجديد خلايا البشرة.
  3. توجد أنواع من التونر تحتوي على مواد تقشر خلايا الجلد الميت المتراكمة على بشرتك.
  4. التونر يساهم في تعديل الأس الهيدروجيني للبشرة PH الذي ينبغي أن يكون بين 5 و6 ، وعليه فاستعمال التونر ضروري، خاصة مع استخدام الصابون، مما يساعد على تعديل درجة حموضة البشرة وجعلها متوازنة.

اقرأ أيضا: تونر غارنييه للبشرة المختلطة.. فوائده وسعره.. الفرق بين التونر وماء ميسيلار

هل يغسل الوجه بعد التونر؟

الجواب هو لا، لكن توجد بعض أنواع التونر الطبيعي التي تحتاج إلى غسلها نتيجة للمكونات الداخلة فيها، لكن التونر المشترى من الصيدليات يستعمل بتلك الطريقة:

  1. في البداية اغسلي وجهك بالغسول الملائم له وباستعمال الماء الفاتر.
  2. قومي بتجفيف وجهك بمنشفة قطنية، ضعي قليل من التونر باستخدام قطنة وطبقيه على الوجه والرقبة.
  3. ترك التونر يجف، ثم يتم وضع الكريم المرطب أو أي شيء اخر تستعملينه بعد ذلك.

أضرار التونر

معظم من يتبعن روتينا يوميا للعناية ببشرتهن يخضعن لخطوة استخدام التونر، لكن في الكثير من الأحيان يصبح الإقدام على هذه الخطوة أحد أسباب ظهور بعض المشاكل على البشرة، فبعض الفتيات والنساء يلاحظن بعد بداية استخدامهن لخطوات الروتين بروز حبوب صغيرة أو احمرار ملحوظ على البشرة وغيرها من مشاكل البشرة الأخرى.

لذلك يمكن القول أن أضرار التونر يرجع سببها إلى العوامل الثلاث الآتية :

  • العامل الأول : عدم اختيار المنتج الصحيح الذي يتوافق مع طبيعة البشرة
  • العامل الثاني : عدم استعمال التونر بالطريقة الصحيحة، فبعض الأنواع  منه تحتاج إلى غسل الوجه بعد استخدامه، وأنواع أخرى لا تحتاج القيام  بذلك.
  • العامل الثالث : احتواء التونر على المواد التي قد تضر بالبشرة مثل الكحول، لذلك  لابد من الاطلاع جيدا على مكونات التونر الذي تقبلين على شرائه.

في هذه الحالات ندعوك للامتناع عن استعمال التونر، إليك الأسباب بالتفصيل فيما يلي:

منتجات غير مناسبة للاستخدام

من المؤكد أن المستحضرات التي تحتوي على الكحول والعطور الاصطناعية يعتبر استخدامها غير آمن، لأن الكحول يتضمن سوائل ذائبة تزعم تنظيف البشرة وشدها وكأنه لديه مفعول سحري بمجرد استعماله للتخلص من الرواسب القابعة بالبشرة، وبعدها يغسل الوجه بالغسول.

وهذا فعل خاطئ، فمن الضار استعمال التونر قبل تنظيف الوجه عبرالغسول، فالخطوات الصحيحة هي غسل الوجه بالغسول الملائم، ثم تطبيق التون، وبعدها غسله بالماء فقط إن كنت في حاجة لذلك.

لا يمكن استخدامه بديلًا عن الغسول ومزيل المكياج

يتم التأكيد على أن التونر ليس بقوة وفاعلية منظفات البشرة، وفي نفس الوقت يؤدي إلى جفاف البشرة أحيانا، نحن لا ننكر تأثيره من حيث تنقية البشرة من الشوائب، لكنه لا يقوم بإزالة آثار بعض مستحضرات التجميل، على سبيل المثال ( الماسكارا المقاومة للماء، أحمر الشفاه المات ).

لا يتناسب مع نوعية البشرة

  • في البداية عليك إدراك أن مرونة البشرة ترتكز بشكل أساسي على عوامل عديدة متنوعة، أهمها الحالة الصحية والجينات الوراثية، إلى جانب الفئة العمرية، إضافة إلى عوامل خارجية أخرى مثل النظام الغذائي وروتين العناية بالبشرة الذي يتضمن المستحضرات الموضعية التي لن تقوم بتغيير مرونة او نسيج البشرة بدون مراعاة العوامل الأخرى السابقة.
  • لذلك إذا رغبت في تنظيف البشرة بعمق لابد من اختيار مستحضر جديد، واستعماله بشكل منتظم للحفاظ على نعومة ورطوبة البشرة.
  • استعمال التونر القابض للمسام من طرف أصحاب البشرة العادية أو الجافة، في الغالب يؤدي إلى نتائج سيئة سلبية، وسوف يزيد من جفاف البشرة وسيعرضها بنسبة كبيرة إلى التقشر والخشونة، إما بسبب احتوائه على الكحول أو أنه تم إعداده خصيصًا للتقليل من إفراز الزيوت.
  • فإذا كنت من أصحاب البشرة العادية أو الجافة أو المختلطة المائلة للجفاف (T.Zone عادية، U.Zone جافة) ينصح باستخدام التونر المرطب مثل تونر بايوديرما أو أفين بالنسبة للبشرة العادية.
  • من أضرار التونر أيضًا هو استخدام تونر غير مناسب للبشرة الدهنية، مثل استخدام التونر المرطب، الذي لن تحصلي على أي فائدة منه، وإذا كانت بشرتك تعاني من الحبوب والالتهابات يوصى باستعمال التونر الذي يحتوي على نسبة كحول بسيطة مع عدم المبالغة في استخدامه
    لأنه يزيل الزيوت الطبيعية من البشرة، ما يثيرإفراز الدهون بنسبة أكبر.
  • كما يفضل أن يحتوي على حمض الساليسيليك نظرا لقدرته على تقشيرالبشرة  وتنظيفها والتحكم في الدهون، والأنسب لك أن تستخدمي تونر بيل كلينك  إن كنت من صاحبات البشرة الذهنية أو المختلطة، أو استعمال تونر بيكسي للبشرة الدهنية.

لا يغذي البشرة ولا يقاوم التجاعيد

أغلب أنواع التونر تحتوي على كمية قليلة من العناصر المضادة للأكسدة عند مقارنتها بالمستحضرات التي تتيح نسب كبيرة مثل كريم الترطيب ومستحضرات السيروم، ولذلك فالتونر دوره محدود وغير مُجدي بخصوص تغذية البشرة أو تأخير بروز التجاعيد.

جفاف البشرة

التونر يعمل على سد المسام هي مقولة ليست صحيحة، لأن المسام تظهر كبيرة فقط حينما يكثر الدهون والشوائب بداخلها، لذا إن كنت ترغبين بتقليل الدهون لا داعي لاستعماله بكثرة، لأنه قد يسبب جفاف وإنهاك البشرة،ومن ثم ستقاوم ذلك عن طريق إفراز المزيد من الدهون لتتصدى بها للجفاف، وهكذا تظهر الحبوب.

ماهو البديل؟

قد تأكدنا من أضرار استخدام التونر على البشرة، فهو قد يضر بشرتك أكثر مما ينفعها، وقد يؤدي الأمر إلى تهيجها، وإذا كنت معتادة على ترطيب بشرتك ونضارتها، عوضيه بالتغذية السليمة أو الماء مثل مياه الميسلارن باعتباره منتجا يحتوي على ذرات تجذب الأوساخ والدهون العالقة في البشرة، أو استخدام ماء الورد .

أو يمكنك تطبيق التونر الطبيعي .

تونر طبيعي للبشرة

بعدما اكشتفنا فوائد وأضرار التونر؟ يطرح السؤال بخصوص وجود طرق لتحضير تونر من مواد طبيعية لا تضر البشرة، الجواب هو نعم، وهذه وصفات طبيعية لمختلف أنواع البشرة لتحضير التونر:

تونر طبيعي للبشرة الدهنية

المكونات: 2 ملاعق من إكليل الجبل أو الروز ماري، و2 ملاعق من عشبة المريمية، و2 كوب كبير من الماء المعدني الذي يعادل تقريبا نصف لتر.
الطريقة:  غلي الماء على النار، ثم ارفعيه وضيفي الأعشاب، ثم يتم تغطية القدر وتركه حتى يبرد، بعدها يتم تصفية الماء الناتج، ثم ضعيه في زجاجة لها بخاخ، ثم احفظيه في الثلاجة.

ويمكنك استعمال هذا التونر في الصباح أو في المساء بعد إزالة المكياج .

وصفة أخرى:

المكونات: 250 مل من الماء المعدني، عصير مستخلص من نصف ليمونة، ملعقة كبيرة من خل التفاح.
الطريقة: يتم خلط المكونات معًا واحتفظي بها داخل وعاء مغلوم بإحكام في الثلاجة ، يتم استعمال هذا التونر قبل النوم فقط، نظرا لكون الليمون حساس للضوء و أن التعرض لأشعة الشمس بعد استعماله يضر بشرتك.

تونر طبيعي للبشرة المختلطة

بخصوص تونر طبيعي للبشرة المختلطة نقترح عليكم الوصفة التالية:

المكونات:  ثلاثة ملاعق من الأرز المطحون +  نصف كوب من الماء المعدني.
الطريقة: يتم دمج المكونات معًا، ثم ضعي الخليط في مكان مظلم وبارد طول الليل، وفي الصباح يتم تصفية الماء والاحتفاظ به في الثلاجة من استخدامه كتونر للبشرة كل يوم ليلًا.

تونر طبيعي للبشرة العادية

المكونات: حبة خيار + 2 أكواب كبيرة من الماء المعدني.
الطريقة: في البداية يتم غلي الماء، ثم ضعي قطع الخيار به لتغلى معه، انتظري إلى حين تكثف الماء نصف الكمية، ثم اتركيه يبرد وصفيه، احتفظي به داخل الثلاجة واستعمليه كتونر يومي مرطب.

تونر طبيعي للبشرة الجافة

هذه الوصفة عبارة عن تونر طبيعي للبشرة الجافة:

المكونات:  ثلاثة ملاعق حليب بارد + نصف ملعقة من العسل.
الطريقة: امزجي الحليب والعسل وامسحي وجهك بالمزيج عبر قطنة، واتركيه يجف ثم اغسلي وجهك بالماء البارد، واستعملي هذا التونر بالليل .

اصنعي منه فقط كميات قليلة في كل مرة تقومي بتحضيره، لأنه لايحفظ نظرًا لفساد الحليب.

تونر طبيعي لكل أنواع البشرة

المكونات: كوب واحد من الشاي الأخضر + نصف ملعقة صغيرة من العس الطبيعي + قطرتان لزيت الياسمين العطري.
الطريقة: قومي بغلي الماء واتركي الشاي الأخضر ينتقع به، بعد أن يبرد قومي بتذويب العسل الطبيعي وزيت الياسمين .

 احتفظي بالتونر داخل الثلاجة لاستعماله بشكل يومي.

كان هذا دليلا حول التونر من حيث فوائده وأضراره، كما قد قدمنا الإجابة عن سؤال هل التونر يطلع حبوب؟ وقد تبين أن استخدام التونر بشكل غير سليم على النحو غير الصائب من شأنه أن يؤدي إلى ظهور نتائج واثار سلبية سبق توضيحها أعلاه.

اترك تعليقاً