الجمال

هل يتغير حجم الأنف مع العمر؟أهم 4 أسباب لتغير شكل الأنف بعد البلوغ

 قد يتساءل البعض هل يتغير حجم الأنف مع العمر؟ لأنه من المعروف أن للأنف وظيفة هامة بالنسبة للجهاز التنفسي، كما أن للأنف دورا هاما في تحديد الشكل الجمالي للوجه؛ إذ يمثل شكل الأنف واحدا من العلامات التي تؤثر على تناسق الوجه وبالتالي تؤثر على الشكل الجمالي العام للإنسان والذي يعطيه ثقة بالنفس،  وفي هذا المقال سنتعرف على إجابة السؤال المطروح بشكل واضح ومبسط.

تطورات حجم الأنف مع العمر

تعد الأنف إحدى مجاور جمال الوجه الأساسية فضلا عن وظيفته التنفسية الأساسية، ومثل أعضاء الجسم الأخرى فإن الأنف ينمو أيضا خلال مرحلة نمو الإنسان حتى مرحلة البلوغ أو المراهقة حيث يتوقف نمو حجم الأنف مثل معظم أجزاء الجسم الأخرى بشكل طبيعي.وعلى الرغم مما قد يبدو للبعض بأن الأنف يستمر في النمو بعد ذلك خلال مراحل متقدمة من العمر وجعلهم يتساءلون هل يتغير حجم الأنف مع العمر؟، إلا أنه في الحقيقة أن ما يحدث هو تغيير في شكل الأنف فقط نتيجة لبعض التغيرات التي قد تحدث لمكونات الأنف من عظام وغضاريف وجلد وما إلى ذلك.

هل يتغير حجم الأنف مع العمر

كما سبق وأشرنا فإن نمو حجم الأنف يتوقف عند  سن 12- 17 عام أي عند مرحلة البلوغ أو المراهقة، كما أثبتت بعض الدراسات التي أجريت على فئات عمرية مختلفة من الناس، ويرجح بعض المختصين اختلاف سن توقف نمو الأنف لعدة عوامل أهمها الجنس والعرق.وبعد ذلك تحدث عدة تغيرات في شكل أجزاء الأنف الداخلية والخارجية والتي قد تؤدي لتغير شكل الأنف مع استمرار التقدم في العمر وهذا ما قد يجعل البعض يتساءل هل يتغير حجم الأنف مع العمر؟اقرأ أيضا: ماسكات طبيعية للبشرة الجافة لترطيبها وتفتيحها.. أفضل المقشرات الطبيعية

ما هو سبب كبر الأنف بعد البلوغ

بعد أن أجبنا عن تساؤل البعض وهو هل يتغير حجم الأنف مع العمر؟ ، سنتحدث عن سبب كبر الأنف بعد مرحلة البلوغ.بعد مرحلة البلوغ واكتمال نمو الأنف مثل معظم أعضاء الجسم الاخرى لتتماشي مع متطلبات الجسم الوظيفية والجمالية، يبدأ الأنف في التغير مع التقدم في العمر مما قد يعطي انطباعا خاطئا لدى البعض باستمرار نمو الأنف.ويحدث ذلك غالبا نتيجة لعدد من التغيرات التي قد تحدث لأجزاء الأنف المختلفة الداخلية والخارجية مع التقدم في العمر مثل
  • ترقق جلد الأنف وكذلك فقدانه مرونته وقدرته عل التمدد.
  • ضعف غضاريف الأنف وهشاشتها.
  • تدلي طرف الأنف للأسفل.
  • أحيانا  يحدث انفصال لبعض غضاريف الأنف التي تربط أجزاء الأنف السفلية والعلوية من على جانبي الأنف.

 أهم التغيرات التي قد تحدث للأنف

تكوين الأنف
تكوين الأنف
إن أبرز التغيرات التي تحدث للأنف وتؤدي إلى تغير مظهر الأنف في مراحل متقدمة من العمر ما يلي:
  • اتساع فتحتي الأنف.
  • انحدار الأنف للأسفل.
  • استطالة شكل الأنف ظاهريا وليس نموه.
  • تقلص المسافة بين الأنف والشفة العلوية للفم.

الآثار المترتبة على نمو حجم الأنف

هناك عدة آثار مترتبة على نمو حجم الأنف وتغيره مع مرور الوقت، منها آثارا جمالية وأخرى وظيفية.ومن أهم هذه الآثار
  • تناسق حجم الأنف مع أعضاء الجسم الأخرى خلال مرحلة النمو.
  • دعم وظيفتي التنفس والشم.
  • أحيانا قد تحدث بعض المشاكل خلال نمو الأنف والتي قد تؤدي لحدوث بعض الآثار غير المستحبة مثل تشوه شكل الأنف أو حدوث انسداد بالأنف.
وقد يلجأ البعض لإجراء بعض العمليات بالأنف إما لأغراض تجميلية أو علاجية. وقد تطورت عمليات الأنف التجميلية وغير التجميلية الجراحية وغير الجراحية بشكل كبير مع التقدم الطبي الهائل في السنوات القليلة الماضية لتعطي أفضل النتائج في أسرع وقت وبأقل المضاعفات.ومن الهام التأني قبل اللجوء لأي إجراء جراحي أو غير جراحي خاص بالأنف واختيار المناسب لكل حالة سواء لعلاج مشكلة جمالية أو وظيفية بالأنف وذلك للحصول على أفضل النتائج المرجوة  وتجنب ما قد يحدث من آثار غير مستحبة.اقرأ أيضا: افضل 15 كريم مرطب ومغذي للشعر للتمتع بمظهر جذاب وفي النهاية نرجو أن نكون قد أجبنا بكل وضوح عن تساؤل هل يتغير حجم الأنف مع العمر؟، ومن الهام الانتباه إلى أن على الإنسان أن يدرك أنه لا ينبغي له اللجوء لتغيير شكل أنفه ما لم يستدعي الأمر ذلك للحفاظ عل الشكل المميز الذي حباه الله إياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى